المحتوى الرئيسى

"أبو الفتوح": أنا مع الانتخابات أولا وعودة الجيش لسكناته

07/03 17:26

قال الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، إنه مع إجراء الانتخابات البرلمانية أولا ثم انتخاب لجنة تأسيسية لوضع الدستور، وذلك للقضاء على حالة الفوضى التى تعم البلاد وتشكل خطرا على الأمن القومى وحتى يعود الجيش لسكناته لحماية مصر من المخاطر التى تتربص بها على الحدود وأن يكون هناك نظام سياسى يستطيع أن يدافع عن الأمن القومى.

وأضاف أبو الفتوح فى ـ كلمته بمؤتمر "الثورة أولا" والذى عقد بمركز دراسات وأبحاث الشرق الأوسط ، وحضره ممثلون من مختلف القوى السياسية والوطنية، وذلك لمناقشة مبادرة الانقسام والصراع حول إجراء الانتخابات أولا أم وضع الدستور أولا ـ انه لإنهاء حالة الصراع الدائرة يمكن وضع المبادئ ليتم التوافق عليها وتكون أساس لواضعى الدستور، إلا أن اللجنة التى ستقوم بوضع الدستور إذا حدث ذلك قبل الانتخابات لا تشكل توافق عليها فى من قبل كافة القوى السياسية.

وأوضح أبو الفتوح، أن أى نظام سياسى سيأتى لن يستطيع أن يخدع الشعب لأن الشعب يقظ وسيخرج مرة أخرى ويعتصم إذا انحرف النظام على مطالبه وخدمته وأضاف قائلا "إن الدستور الجديد مش هيوضع بعيد عننا ولكن سيوضع من خلال حوار مجتمعى وسنثور ونعتصم فى حالة أى انحراف"، وجزء كبير ممن يطالبون بوضع الدستور أولا أعرفهم وأثق فيهم ولكن هناك جزء صغير آخر يريد أن يفرغ الثورة من مضمونها ، والشعب المصرى عاوز يعيش مش عاوز يأكل سندوتشات دستور".

ومن جانبه، قال الدكتور عبد الجليل مصطفى القيادى بالجمعية الوطنية للتغيير، إنه يجب أن ننتهى إلى معالمنا، حيث كان هناك حراك سياسى قبل الثورة بسنوات واجتمعت القوى السياسية على كلمة واحدة هى انه لا مجال من الإصلاح إلا بالتغيير الجذرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل