المحتوى الرئيسى

أين أنت؟

07/03 08:19

من بين هؤلاء، أين أنت؟ مع الثورة أم ضد الثورة، أم بين بين؟ سؤال يبدو بسيطاً وإن لم تعد إجابته كذلك، على الأقل مقارنة بما كانت عليه الأمور قبل أربعة أشهر. يختلط الآن كثير من خطوط التماس بينما يمتد مشهد عملية القلب المفتوح التى تخضع لها مصر.

أرى الآن أمامى كثيراً من الإرهاق بادياً على الأوجه الساهرة، وأرى كثيراً من الدم الطاهر على مشارط الجراحين، وأرى جراثيم تلوّنت حتى استطابت الجرعة الثانية من المضادات الحيوية، وأرى أكياساً من الدم الفاسد فى طريقها مسرعة إلى مسرح العمليات، وأرى المريض المخدَّر يقترب فى هذه اللحظات من ضرورة الصدمة الكهربية.

يرانى المريض وهو فاقد الوعى فى دفقة من الذاكرة لا إرادية، وأنا متسمر أمام شاشة العرض أنصت فى أمل يقود إلى جزع: «إما أنا أو الفوضى». ثم يرانى أشيح بوجهى من جزع يقود إلى إحباط وقد تسمَّر ناظراى فى حائط أبيض: «كان يمشى معى، ثم صافحنى، ثم سار قليلاً، ولكنه فى الغصون اختبأ. فجأةً ثقبتْنى قُشعريرةٌ بين ضلعين، واهتز قلبى كفقاعةٍ، وانفثأ».

فى اصطدام الجبين بالحائط، صرت أعشق الفوضى، فهى الخيار الوحيد الذى أتيح لى كى أستريح من «أنا»، وهى جليسى فى صحراء الضجر أيام كان «أنا»، وهى أنيسى فى ميدان الأمل بعدما زال «أنا»، وهى التى فُرضت على جبينى فرضاً كما يُفرض الوشم على جبين المُهر وكما يفُرض الخزى على جبين الوطن.

أين أنت؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل