المحتوى الرئيسى

إعدام ليبي رمياً بالرصاص لرفض عائلته تأييد القذافي

07/03 07:07

إعدام ليبي رمياً بالرصاص لرفض

عائلته تأييد القذافي

ترجمة – وائل عبد

الحميد

كتائب النظام تقتل طبيب رفض تأييد القذافي
بنغازي: عثرت عائلة ليبية على جثة أحد أبنائها مقتولاً رمياً بالرصاص بعدما

رفضت المشاركة في تظاهرات يوم الجمعة الماضية في طرابلس، المؤيدة للعقيد الليبي

معمر القذافي.

ولقي الشاب مصرعه بعد إصابته برصاصتين في رأسه وألقيت

جثته في أحد الشوارع.

وروى عم القتيل في حديث لوكالة «فرانس برس» تفاصيل ما

حدث قائلاً: "أنا على يقين تماماً من أن قتل أحمد حدث جراء رفض أسرته المشاركة في

مظاهرة التأييد للقذافي".

وأضاف في لهجة يملؤها الغضب والأسى : "منذ أربعة أو

خمسة أيام مضت ذهب بعض رجال اللجان الثورية لمنزل شقيقي في طرابلس وأخبروه أن نجله

بحوزتهم في سجن أبو سالم وانه لن يرى ابنه أبدا إذا لم تنضم عائلة شقيقه إلى

مظاهرات تأييد القذافي".

 وأخبرهم شقيقه أنه لن يذهب إلى مظاهرات التأييد

مهما حدث وأن ما يقدره الله هو ما سيحدث، ظناً منه أن أحمد المختفي منذ شهور قد لقي

نحبه بالفعل وأنهم يحاولون خداعه.

وأوضح عم القتيل أنه لم يكن أحد يتصور أن يتحول

التهديد إلى حقيقة، مضيفاً أن ابن شقيقه فقد أثره في طرابلس عقب أيام من الثورة

التي قامت ضد القذافي في فبراير / شباط الماضي، ومع اختفاء أحمد الطويل ظنت عائلته

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل