المحتوى الرئيسى

بالفيديو.. بدرخان: النقابات في العصر البائد كانت ملفات أمنية

07/03 11:20

عصام عبد العزيز -

 بدرخان وفردوس عبد الحميد يناقشان مشكلات نقابة السينمائيين

شارك

 "النقابات في العقد البائد كانت ملفات أمنية بالتنسيق مع جهات العمل، بما يفرغ النقابات من مضمونها ودورها الحقيقي".

هكذا صرح المخرج الكبير علي بدرخان، المرشح لمقعد نقيب المهن السينمائية، في لقاء خاص مع برنامج الميدان، الذي تقدمه الإعلامية جيهان منصور على شاشة دريم، مؤكدا أنها كانت تهدف إلى بث التفرقة بين أعضاء النقابة، وحتى الآن ما زال فلول النظام يحاولون اختراق النقابات المهنية، لإحداث نفس الفرقة بين الأعضاء والتحكم في النقابات، كما يحدث الآن في نقابة المهن السينمائية، بإحداث التفرقة بين السينمائيين والتليفزيونيين، لكنه أكد وحدة الصف والرأي بين أصحاب هذه المهنة، قائلا: إننا كلنا مهنيون ومحترفون، ولن تؤثر فينا هذه المحاولات للرموز السابقة للنظام.

وقال بدرخان: إن النقابات هي تجمع للمهنيين، لتطوير المهنة لمصلحة المهنة والدولة، وأن حركة التغيير بدأت مع الثورة.

من جانبها، قالت الفنانة الكبيرة فردوس عبد الحميد: إن القضية ليست قضية تنافس في الانتخابات على مقاعد النقابة، ولكنها قضية ثورة 25 يناير، التي قصدت التغيير والحد من دور فلول النظام، وكأن شيئا لم يكن، وكأنه لم تقم ثورة على الإطلاق، وهذه الروح الثورية يجب أن تنتشر بين كل المؤسسات المهنية والنقابات.

المخرج محمد علي، قال: إن النقابة القديمة اعتادت على إجراء الانتخابات بشكل معين، ولكن الآن أعضاء المهن السينمائية يريدون إجراء الانتخابات بشكل معين لو لم يحدث سنقوم بتعليق اشتراكنا في الانتخابات.

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل