المحتوى الرئيسى

غزل أمريكي.. غير عفيف

07/03 02:28

وغزلان لا يمانع من اجراء حوار مع واشنطن، بشرط أن تكون أمريكا قد تعلمت من دروس الثورات العربية، مؤكداً أن جماعة الاخوان ليست متهافتة علي الاتصال بالولايات المتحدة وأنه طبقاً لتصريحاته المنشورة بجريدة الشرق الأوسط أنه لا يوجد ظل في الواقع لتصريحات كلينتون التي اعلنتها مؤخراً في بودابست، ووصف غزلان تصريحات كلينتون بأنها بالون اختبار أو تكون مجرد دخان في الهواء!!، وأعرب عن أمنياته أن تكون واشنطن قد كفت عن دعم الأنظمة الديكتاتورية وتعيد النظر في موقفها تجاه الحركات الإسلامية.. وهو نفس الإطار الذي تحدث فيه القيادي الإخواني عصام العريان عندما قال: إن الخطوة الأمريكية إذا لم تأت في إطار مراجعة شاملة للاستراتيجية الأمريكية في المنطقة وتعيد النظر في مجمل السياسات الأمريكية بالشرق الأوسط، فلن تثمر شيئاً جديداً.. وتوقع العريان طبقاً لتصريحاته المنشورة بـ «الشرق الأوسط» و«الحياة»، أن تثير هذه التصريحات قلق اسرائيل واصفاً التصريحات الأمريكية بالخطيرة ولافتاً إلي أنها تعني ضمنا فتح حوار مع حركة «حماس»، وقال إن الاخوان كهيئة اسلامية عامة لها مظلة لحركات كثيرة منها حماس.

في ذات الوقت لجأت وزيرة الخارجية الأمريكية إلي إرسال رسائل لطمأنة اسرائيل وعدد من المتشككين في نيات وأهداف جماعة الاخوان التي تسعي لتعزيز رؤية محافظة للإسلام في المجتمع المصري، قائلة: إن أمريكا سوف تستمر في التأكيد علي أهمية دعم المبادئ الديمقراطية خاصة الالتزام بعدم اللجوء إلي العنف واحترام حقوق الأقليات والإدماج الكامل للمرأة في اي دولة ديمقراطية، كما دعت الوزيرة الأمريكية الدول التي تمر بمرحلة انتقالية خاصة مصر وتونس إلي المضي في طريق إنشاء ديمقراطيات حرة تتسم بالعدالة والمساواة..

من الآخر نستطيع أن نجزم أن الاوضاع في مصر قد أصابت الولايات المتحدة بصداع مزمن، والظروف والتطورات التي حدثت بالبلاد تهدد تماماً المصالح الأمريكية بالخطر الفادح، فأمريكا التي كانت ومازالت تدعم ديكتاتوريات كثيرة، تزعم الآن أنها تدعم الحرية والديمقراطية.. واشنطن تجري فقط وراء مصالحها أو ما يدعم هذه المصالح بكل السبل والطرق.. الآن اصبح علي أمريكا أن تراجع كل سياساتها بالمنطقة.. وكما يقول عصام العريان إن أمريكا قوة عالمية تسعي إلي تنفيذ مصالحها وانحيازها لدعم خطوات التغيير في مصر، سيؤدي بالتبعية إلي ضمان التحول الديمقراطي.. والإخوان جزء من المشهد السياسي.. والصحوة السياسية بما فيها الإسلامية، أربكت الولايات المتحدة وجعلتها تسعي إلي البحث عن مخارج في ظل التطورات الجديدة..

ألم أقل إن تصريحات واشنطن الأخيرة هي غزل غير عفيف في حق الإخوان وحق مصر أولاً..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل