المحتوى الرئيسى

انتخابات بطعم المهلبية!

07/03 02:28

وبدأت الدعاية الانتخابية بثوبها الجديد وإن كان من نفس غزول الثوب القديم.. ولكنه أكثر بريقاً وتحرراً وأغلي ثمناً.. والمنافسة حتي الآن بين تيارين فقط - واعني المنافسة المرتبطة بالشارع - فقد شاهدت خلال الاسبوع الماضي اكثر من «صوان» كبير منصوب في بعض الأماكن يخطب داخله أحد مرشحي الإخوان وقد جمع مجموعة من الشباب ودعاهم علي وجبات لا تخرج عن الأرز باللبن - والزبادي - والمهلبية - وغيرها من منتجات الألبان.. واخذ يحاور الشباب ويناقشهم وهو جالس يأكل معهم وكان آخر «صوان» رأيته في المعادي تحديداً بميدان الاتحاد أمام اهم وأشهر محل لمنتجات الألبان لكي تخرج الطلبات طازجة من المحل للشعب..

علي الجانب الآخر من الصورة كان يقام في منطقة شعبية «صوان» ضخم جداً يمتد لما يقرب من ألفي متر.. الأنوار والزينات امتدت من بداية الشارع لآخره والمشهد للجميع كأنه فرح شعبي لتاجر كبير أو معلم معروف فسلال الفواكه المكتظة بأشهي وأفخر أنواع الفاكهة موزعة علي الموائد.. وفواتح الشهية ولزومه وخلافه من المكيفات يوزع علي الجميع.. والرقص والغناء صداه في كل مكان.. وبالطبع الصورة تدل علي «فرح شعبي» لكنك تفاجأ بأن القول للفرح ولكن الفعل الحقيقي أنه صوان خاص بأحد اعضاء الحزب الوطني المنحل.. وهو تاجر كبير قرر أن يخوض الانتخابات القادمة.. فأراد أن يخبر أهل دائرته ولكن بأسلوبه ليعلن للشارع والشعب أنه موجود وراجع!!

وبين «صوان» الأرز باللبن و«صوان» الفاكهة والمكيفات.. نري «صوان» لكنه يأخذ شكلاً مغايراً فهو جلسة أمام معهد ديني.. يتجمعون فيها عقب صلاة العشاء لكنها جلسة تضم المنتقبات فقط.. ورجالاً يرتدون الجلابيب القصيرة ولا يمكن ان تجد بينهم من هي دون نقاب أو من هو يرتدي البنطال.. والحديث في الجلسة هو حديث ديني لرجل كريم يدافع عن السلفيين وفكرهم ويلعن ويسب في الاعلام المضلل والاعلاميين والصحفيين العملاء الكفرة المغيبين عن الدين بحسب وصفه!!

وبين هذا وذاك يهل علينا رجل الأعمال نجيب ساويرس بتصرفاته وأفعاله المتسرعة التي غالباً ما تثير القلاقل والأقاويل وكانت آخر كلماته -بعد كلمات الاعتذار عن واقعة ميكي ماوس - ان حزبه سيكون نداً لحزب الاخوان المسلمين ولا اعرف لماذا حدد الإخوان ولم يقل مثلاً فلول النظام السابق أو المتطرفين سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين..؟

الصورة تقول ان المشاهد الأربعة السابقة يحكمها عامل واحد قوي وسلاح واحد باتر هما المال والدين .. نفس المنظومة.. نفس المنهج.. وسنشهد نفس النتيجة..!!

niveenyasin@hotmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل