المحتوى الرئيسى

سياسة عربية

07/03 01:31

العربي والجامعة

وسط ظروف عربية وإقليمية ودولية غير مستقرة يتسلم السيد نبيل العربي مسئوليته كأمين عام جديد لبيت العرب الجامعة العربية التي مرت وتمر بظروف خاصة تدفعها بقوة للتحول من جامعة حكومات إلي جامعة شعوب خاصة وان الاخفاقات التي شهدتها مسيرة العمل العربي المشترك منذ إنشاء الجامعة بسبع دول في انشاص عام1945 إلي الآن لا تبشر بالخير ولم تنجح المنظمة الاقليمية في تحقيق الحد الأدني من طموحات وآمال المواطن العربي من المحيط للخليج.. وذلك في الوقت الذي نجحت فيه تجمعات لدول كبري وصغري في العالم بينها الكثير من الخلافات التاريخية والحروب والعادات والتقاليد واختلاف اللغات وهو عكس المتوافر في الامة العربية التي تجمعها عوامل اللغة المشتركة الثقافة والدين والعادات والتقاليد ولكنها بكل أسف لم تستثمرها بل استثمرت ضد مصالحها لتنجح التجمعات المختلفة وتفشل التجمعات المتجانسة التي تسعي حاليا إلي الانقسام لتجمعات ملكية واخري جمهورية شهدت مؤخرا الثورات والانتفاضات ضد الديكتاتوريات الحاكمة التي سعت إلي تحويل بلادها إلي جمهوريات ملكية وراثية وهو ما وضع الجامعة في مواقف متعارضة من المصالح والأهداف بين اعضائها التحديات التي تواجه الجامعة العربية والامين العام الجديد متعددة خاصة بعد ان انعكست رياح التغيير علي الجامعة التي تستقبل أمينها العام وهي في مفترق الطرق بين اجراء اصلاحات جذرية او التغيير الشامل لمسيرتها ومواجهة ما يحاط بها من مؤامرة وأدها وانشاء جامعة الشرق الأوسط الكبير وهو ما تسعي اليه إسرائيل وحلفاؤها خاصة مع بث وتنمية بذور الفتن الطائفية والمذهبية والعرقية وانقسام دولنا الكبري إلي اكثر من14 دويلة في صراع من وضع إسرائيل بين القومية اليهودية والعربية وهو ما كشفت عنه آخر مطالب دولة الاحتلال ورفضها لاقامة الدولة الفلسطينية علي حدود67 وانضمام الفلسطينيين للعيش داخل حدود دولة إسرائيل التي تضم القوميتين ومابين قضية العرب الأولي فلسطين التي انشئت من أجلها الجامعة وتبحث عن حل خارجها الي المشاكل السياسية المتعددة من استمرار احتلال الجولان وجنوب لبنان للصراعات والخلافات العربية العربية والخلافات مع دول الجوار.. مشاكل سياسية متعدة لم تحل رغم اتخاذ قرارات كلها بالاغلبية ولكنها لم تنفذ لغياب الارادة العربية نحو الحل والتغيير الذي اصبح مطلبا شعبيا بعد ان عجزت الحكومات عن تنفيذه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل