المحتوى الرئيسى

مخطط لتهويد رأس العامود بالقدس

07/03 00:26

وقالت حركة "السلام الآن" اليسارية الإسرائيلية إن سلطات الاحتلال منحت فترة شهرين من أجل تقديم الاعتراضات على الخطة الاستيطانية الجديدة، بحيث تقوم بعدها اللجنة اللوائية في بلدية القدس بمناقشة الاعتراضات، تمهيدا للمصادقة على المشروع بصورة نهائية.

وأشارت الحركة في بيان إلى أن البناء سيكون على الشارع الرئيس في حي رأس العامود، وعلى بعد نحو خمسين مترا من مركز للشرطة الإسرائيلية قدم للجماعات الاستيطانية التي تعمل حاليا على تحويله إلى شقق استيطانية تحاذي مستوطنة في قلب حي رأس العامود.

وحذرت من أن المصادقة على هذا المشروع ستمكن المستوطنين من توسيع وجودهم بشكل كبير في قلب الحي الفلسطيني، ولا سيما أنه ينطوي على إضافة ما نحو 150 عائلة، وبالتالي المزيد من البنى التحتية والمواصلات للمستوطنين.

ولفتت حركة "السلام الآن" إلى أن "مالك الأرض والمبادر إلى الخطة هو مستوطن من مستوطنة (جفعات زئيف) عرض بيع الأرض وحقوق البناء، وعلى الأرجح أن المستوطنين لن يفوتوا هذه الفرصة، ما لم يكن هناك عرض فلسطيني مقابل، وهو ما يعني الكثير من الأموال".

وقالت إن تنفيذ المشروع من شأنه أن يحول المجمع السكني إلى مستوطنة جديدة تجعل الوصول إلى اتفاق بشأن القدس صعبا.

جسر باب المغاربة بمحاذاة ساحة البراق حيث تسعى إسرائيل لوضع اليد عليه ومصادرته (الجزيرة-أرشيف)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل