المحتوى الرئيسى

رأي الأغلبية غير ملزم!!

07/03 02:28

ويتضح من رأي تلك القلة العلمانية التي تعيش في برج عاجي بعيدا عن رجل الشارع العادي أنهم غير جاهزين للانتخابات البرلمانية متأكدين من رسوبهم وأن الملايين تلفظهم، وواضح من وجهة نظرهم أن الأغلبية في البرلمان القادم ستكون للتيار الإسلامي وحلفائهم وبالتالي فهم يرفضون وصيتهم!! ورأيهم لا يلزمنا!! ويعزمون أنهم أنصار الديمقراطية ويطالبون بلجنة معينة تضع دستورنا ويرفضون أن تكون منتخبة!! ويعترضون علي انسحاب الجيش مبكرا من الحياة السياسية.. هل رأيت تناقضا وتضاربا في الأفكار أكثر من ذلك؟

وإذا راجعت حضرتك شعار التوافق الذي يرفعه هؤلاء فستجده أي كلام!! لأن ما يقولونه يمكن أن يتحقق بسهولة في ظل حكم الأغلبية التي ستكون حريصة علي الأخذ في الاعتبار بآراء كل أطياف المجتمع ليأتي الدستور بموافقة الأغلبية العظمي! لكن تلك الأقلية ترفض ذلك! وتريد أن تكون علي قدم المساواة مع الأغلبية، وهذا لن يتحقق إلا بلجنة غير منتخبة!! يتساوي فيها من يمثل نفسه، وذلك القادر علي تمثيل قطاعطات واسعة من الشعب.. والإخوان المسملون أعلنوا دوما رفضهم الانفراد بالسلطة أو أن يأتي الدستور علي هواهم وحدهم بل يتطلعون الي أن يكون معبرا عن الجميع! ولم يكتفوا بالكلام، بل واقعهم علي الأرض يؤكذ ذلك.

والموضوع الثاني الذي يؤكد أن مصر بلد العجائب ما يتعلق بما نص عليه الدستور في مادته الثانية من أن مبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع! وهذه المادة متوافق عليها من أغلبية ساحقة، لكن الأقلية تري أن رأي الأغلبية غير ملزم لها! ويطالبون بدستور علماني فيه فصل كامل بين الدين والدولة!! والحجة التي يستندون اليها هذه المرة اسمها المساواة! مع أن إسلامنا الجميل قادر علي وضع هذا الشعار موضع التطبيق وصنع «مواطنة حقيقية» لافارق فيها بين مسلم ومسيحي! وباسم التوافق من ناحية والمساواة من جهة أخري تريد الأقلية الإطاحة برأي الأغلبية بشعارات براقة أرجوك أن تحترس منها.

kouddous90@gmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل