المحتوى الرئيسى

اعتصام هيئة التدريس بالجامعات المصرية للمطالبة بإقالة العمداء

07/03 15:19

بدأ مئات الأساتذة بجامعتى عين شمس والقاهرة، وعدد من الجامعات بالمحافظات، اعتصاماً مفتوحاً، للمطالبة بإقالة القيادات الجامعية، وتنفيذ الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، وعده بإقالة هذه القيادات نهاية العام الجارى.

وهدد أساتذة جامعة عين شمس بالدخول فى إضراب، فى بداية العام الدراسى المقبل، فى حال عدم إقالة القيادات الجامعية، خاصة تلك التى تنتمى للحزب الوطنى، كما شهدت جامعة القاهرة إقبالاً ضعيفاً من أساتذة الجامعات، حيث تواجد أمام مبنى القبة عدد محدود من أساتذة 9 مارس، على رأسهم الدكتورة عواطف عبد الرحمن أستاذ الصحافة بإعلام القاهرة، والدكتورة ليلى سويف وممثلين لحركة جامعيون من أجل الإصلاح وائتلاف المعيدين والمدرسين المساعدين، ولم يتجاوز مجموعهم 30 متظاهرا.

وأرجعت الدكتورة ليلى سويف، عضو حركة 9 مارس، قلة المتظاهرين إلى عدم انتهاء الامتحانات الجامعية، وطالبت البعض بالانتظار بتأجيل الوقفة إلى 16 يوليو الجارى، وأكدت أنها ستدخل هى وأعضاء هيئة التدريس فى اعتصام مفتوح أمام مبنى القبة اليوم.

ويبلغ عدد أعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة نحو 8 آلاف، لم يتواجد منهم سوى هذا العدد المحدود.

فيما اعتصم العشرات من الأساتذة والطلاب بجامعة عين شمس أمام قصر الزعفران، مطالبين بإقالة القيادات التى تنتمى للحزب الوطنى "المنحل"، وتم تعيينهم من قبل جهاز أمن الدولة السابق، على أن يتم اختيار القيادات من خلال انتخابات، مرتدين الشارات السوداء، حداداً على حال التعليم العالى، ورفضا لاستمرار قيادات الجامعات.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "حرية وكرامة وهيبة لأعضاء هيئة التدريس، وعدم تحكم السلطة التنفيذية بالجامعة لتطوير التعليم"، كما رددوا هتافات "اعتصام حتى رحيل فلول النظام، ثورة حتى النصر ثورة لكل جامعات مصر"، وشارك فى الاعتصام ممثلو حركة استقلال جامعة عين شمس واتحاد شباب هيئة التدريس بالجامعات المصرية.

وقال الدكتور خالد سمير، المتحدث الرسمى لحركة استقلال جامعة عين شمس، إنه تم الاتفاق مع مختلف الجامعات المصرية، أنه فى حال عدم تغيير القيادات الجامعية، فلن يكون هناك عام دراسى جديد، حيث سيقوم الأساتذة والطلاب بإضراب شامل، بل سيمنعون رؤساء الجامعات والعمداء من دخول مكاتبهم أو من باب الجامعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل