المحتوى الرئيسى

صحافة الأحد : الأهلى يستضيف سموحة فى لقاء تأميم الدرع .. جوزيه يرفع راية الحذر ويطالب بالحسم المبكر .. بلوم وعاشور وسعيد وشيكابالا أخطأوا في حق مصر ‮.. الإيقـافات تهدد الأهلى

07/03 13:00

تعددت أخبار النادى الأهلى فى الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الأحد وفيما يلى رصد لأهم ما جاء بها :


وقالت صحيفة الأهرام :

- الأهلى يستضيف سموحة فى لقاء «تأميم الدرع»

على ملعب ستاد القاهرة يستضيف الأهلى فريق سموحة فى مباراة صعبة، وقد يستغرب البعض أن الأهلى المتصدر صاحب الـ 56 نقطة سيصعب عليه مواجهة سموحة، وصعوبة اللقاء لكون الضيف يحتل المركز الـ 14 برصيد 24 نقطة وهو على بعض خطوة واحدة من الهبوط والعودة من حيث أتي.

الأهلى أقترب بشدة من التتويج باللقب السابع على التوالى وتحقيق معجزة هذا الموسم بأقصاء الزمالك من على منصة التتويج والإحتفاظ بلقبه المفضل، بعد أن كان متأخرا بكثير من النقاط لينشط فى الأمتار الأخيرة ويتفوق بفارق 5 نقاط على أقرب منافسيه، والفوز اليوم يضمن له اللقب بأكثر من 80%،

ويغيب عن الأهلى فى مباراة اليوم مجموعة المصابين محمد أبوتريكة ومحمد شوقى ومحمد فضل إضافة إلى حسام عاشور ووائل جمعة ومحمد ناجى جدو للإيقاف،

ورغم تلك الغيابات إلا أن الفريق لديه البدائل والأوراق التى تسد أى عجز فى الصفوف وهذا هو الدور الذى صنعه الجهاز الفنى مع فريقه وكان يفتقده الأهلى حتى قبل حضور جوزيه.

الأهلى سيخوض اللقاء بشكل مختلف عن لقاء القمة الأخير ولن يكون لديه نفس حالة التحفظ التى ظهر بها وسيسعى إلى إجهاض أى أمل لمنافسه اليوم والفوز بالنقاط الثلاث لمزيد من تصدير القلق والتوتر للزمالك الذى مازال يحلم بفرصة أو هدية للدخول فى منافسة على اللقب بعد أن كان هو المتصدر والمتحكم بمصير اللقب لكنه فرط فى تلك الفرصة وفضل العودة لمركزه الثانى فى جدول الترتيب العام، وسيعود الأهلى إلى أسلوبه المعتاد بظهيرى الجنب أحمد فتحى وسيد معوض واستغلال بركات وحسن من العمق لتمويل دومنيك ومتعب رأسى الحربة، ليضمن مزيدا من الفاعلية الهجومية وانهاء اللقاء لصالحة.

وفى سموحة سيكون الهدف هو العودة بأى نتيجة إيجابية لأنعاش آماله فى البقاء .

- من كانتونا وجازا إلى شيكابالا وميدو : لماذا يشعر لاعبو الكرة بانهم فوق المحاسبة !

حالة الانفلات العصبي التي سيطرت علي نجومنا في القمة الـ 107 بين الزمالك والاهلي الاخيرة .. والخروج الصارخ عن النص منهم وفي المقدمة شيكابالا وهاني سعيد وعماد متعب لا سبيل المثال علي الحصر ..

فتحت ملف تجاوزات أمثال هؤلاء النجوم ليس فقط في مصر.ولكن في العالم كله وبالتحديد الملاعب الاوروبية ..

فقد اشارت صحيفة الدايلي اكسبريس البريطانية الي ان لاعبي الكرة لديهم احساس متولد بانهم فوق مستوي المحاسبة او بالمصري فوق مستوي القانون . واضافت الصحيفة ان مثل هذه الاحساسيس تتجلي في من المواقف التي شهدتها الملاعب علي مدار تاريخها خلال الفترة الاخيرة ..

ومنها علي سبيل المثال اعتداء نجم فرنسا ومانشستر يونايتد الانجليزي السابق اريك كانتونا عندما اعتدي علي احد المشجعين خلال مباراة لفريقه .. وانه رغم هذا التصرف اللاخلاقي فإنه يتم تصنيفه علي انه اعظم لاعب في تاريخ النادي .

واشارت الصحيفة الي حادث اعتداء نجم انجلترا السابق بول جاسكوين او جازا علي زوجته بالضرب وكأنه سيكون فوق المساءلة ..

وقالت ان قضية لاعبي فريق هارتس الاسكتلندي الاخيرة بايدو وكرايج طومسون بسبب سلوكياتهما السيئة اثارت تساؤلات ودهشة البعض حول امكانية ادانتهما .. باعتبار انهما يمثلان الجيل الجديد من نجوم الساحرة المستديرة علي اساس انهما يستطيعان ان يفعلا ما يريدان في اي وقت وبالطريقة التي يرغب كل منهما فيه ماداما لا يزالا موجودين داخل المستطيل الاخضر ..

وقالت ان تجاوزات النجوم في هارتس لها تاريخ ليس بالقصير بل ان المدير الفني السابق للفريق جراهام ريككس صدر حكم بالسجن لمدة عشر سنوات لتورطه في اعمال لا أخلاقية .

واشارت الدايلي اكسبريس الي لاعب نيوكاسل جوري بارتون الذي صدر ضده حكم بالسجن لمدة عامين مع ايقاف التنفيذ ورغم ذلك لا يزال يرتدي قميص ناديه كل اسبوع، وبرر المدرب ذلك بحاجته الي جهود اللاعب . وقالت الصحيفة البريطانية ان موقف اللاعب مارلون كينج لا يختلف كثيرا عن سابقه ..

فمع انه اعتدي علي امرأة بالضرب بل وكسر لها انفها وحصل بناء علي ذلك علي حكم بالسجن لمدة 18 شهرا اذ به يحصل علي عقد انتقال مغر للانتقال لصفوف برمنجهام سيتي بعد ذلك.

وقالت الدايلي اكسبريس ان تجاوزات لاعبي الارسنال توني ادامز ولي هيوز في القيادة بينما كان كل منهما مخمورا لا تنسي ولكن الامور مرت دون ان يتغير موقف كل منهما في الفريق .. وان كل هذه الحوادث السابقة لم تكن ستدخل طي النسيان لو كانت تتعلق بشخص يعمل بمهنة أخري ..

وانه اذا الانتقادات تتوالي في الكثير من الاحيان ضد الجماهير لانها تخرج عن خط الالتزام الا انها في بعض الاحيان تكون ضحية لاستفزاز النجوم سواء من خلال ادائهم داخل الملعب وطريقة تعاملهم مع منافسيهم .. او بتصرفاتهم غير المسئولة التي تؤدي في النهاية الي تفجر اعمال الشغب والعنف وسقوط ضحايا لا ذنب لهم سوي التواجد للاستمتاع باللعبة الشعبية الاولي في العالم او تصرفات خارج حدود الملعب تسئ الي كل المنتمين للعبة وهي كثيرة ومتعددة وعلي سبيل المثال هناك العديد من الوقائع والاحداث داخل مصر للعديد من النجوم منها واقعة اتهام احمد السيد لاعب الاهلي في واقعه الرشوة الشهيرة والتي اغلق ملفها تماما، إضافة الي بعض القضايا التي تسبب فيها نجوم مثل عماد متعب مع الضابط او الكهربائي واخيرا قرا ر الحبس شهرا لحسام ميدو وشيكابالا نجمي الزمالك في الاعتداء علي 3 طلاب وتحطيم سيارتهم .


وقالت صحيفة الأخبار :

- الأهلي يستضيف سموحة بالقاهرة..ويحلم بالفوز وتعثر الأبيض لحسم الدرع

دخلت مسابقة دوري القسم الأول لكرة القدم جولاتها الثلاث الحاسمة الأخيرة والتي حرصت لجنة المسابقات علي إقامة جميع مباريات كل جولة في يوم واحد وتوقيت واحد تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص، فتقام اليوم جميع مباريات الجولة الثامنة والعشرين.. الأهلي مع سموحة، والزمالك مع الاتحاد، ودجلة مع الإسماعيلي، وطلائع الجيش مع المقاصة، والإنتاج  الحربي مع إنبي، والمصري مع المقاولون، وحرس الحدود مع بتروجت، والجونة مع اتحاد الشرطة.. تبدأ المباريات الساعة الرابعة والنصف عصر باستادات القاهرة والإسكندرية والكلية الحربية وجهاز الرياضة العسكري بمنشية البكري، والسلام وبورسعيد والمكس بالإسكندرية والسويس الجديد وملعب الجونة بالغردقة.

مازالت البطولة في الملعب وملاحقة القطبين الكبرين علي القمة مستمرة واشتعلت المنافسة علي دخول  المربع الذهبي بين أربع فرق الإسماعيلي والمقاصة وإنبي والشرطة، كما احتدم الصراع من اجل الهبوط بين ثلاث فرق المؤخرة سموحة والمقاولون والاتحاد ودخل معهم بدرجة أقل من التهديد بالهبوط الجونة ودجلة.

الأهلي يحلم بالفوز وتعثر الزمالك

يستضيف الأهلي بملعبه اليوم سموحة في لقاء جماهيري مهم ورغم الفارق الكبير بين الفريقين من جميع النواحي، فالمضيف حامل اللقب ومتصدر القائمة والضيف أحد فرق الموخرة المهددة بالهبوط ورغم تعادل الفريقين في لقاء الدور الأول بالإسكندرية ١/١ فإن اللقاء ليس سهلا.. والأهلي إذا كان يتطلع للفوز وحصد النقاط الثلاث، فهو يحلم أيضا بتعثر الزمالك سواء بالتعادل أو الهزيمة من أجل أن يحسم الدرع، فالأهلي يحتاج ٥ نقاط فقط ليضمن الاحتفاظ باللقب.

< الأهلي: اقتنص نقطة غالية بالتعادل ٢/٢ مع الزمالك في لقاء القمة ٧٠١ الأربعاء الماضي، فارتفع رصيده إلي النقطة ٦٥ واحتفظ بالقمة وبفارق الخمس نقاط عن غريمه المنافس الأوحد، ولضيق الفاصل الزمني ثلاثة أيام واصل الفريق المران الأساسي وتركز علي النواحي التكتيكية والخططية خاصة الهجومية وتعتمد علي الضغط المكثف علي الفريق المنافس من منتصف الملعب.

< سموحة: تحسنت عروض الفريق ونتائجه وحصل علي ٧ نقاط في ثلاث مباريات متتالية منذ قيادة د.صبحي عبدالرازق الفريق خلفا لاستقالة حمزة الجمل، فتعادل ١/١ مع الشرطة وفاز ١/صفر علي الطلائع و٢/١ المصري فتخلي عن ذيل القائمة وصعد للمركز الرابع عشر برصيد ٤٢ نقطة وتجدد أمله في البقاء علي الأضواء لموسم آخر.

الزمالك عينه علي مباراة الأهلي

يحل الزمالك اليوم ضيفا علي الاتحاد السكندري بملعبه في لقاء حرج ومهمته ليست سهلة لصعوبة موقف الفريقين والحاجة الملحة لكل منهما للحصول علي النقاط الثلاث وان اختلف الهدف في لقاء الدور الأول فاز الزمالك بأكبر نتيجة ٤/٣، تعدلت النتيجة أكثر من مرة ووصلت إلي التعادل ٣/٣ حتي احرز شيكابالا أهداف الفوز في الدقيقة ٥٧.. ويلعب الزمالك المباراة بجسده وأقدامه لكن قلبه وعلقه معلقان باستاد القاهرة أملا في خسارة الأهلي.

< الزمالك: كان الأقرب لتحقيق الفوز علي الأهلي في لقاء القمة ٧٠١ والحصول علي البطولة الخاصة لكنه أخفق في الاحتياط بتقدمه ٢/١ حتي ادرك الأهلي التعادل في الوقت القاتل في الدقيقة ٢٨، فخسر البطولة ونقتطين ثمينتين ارتفع رصيد الفريق في المركز الثاني إلي ١٥ نقطة محتفظا بفارق الخمس نقاط عن القمة.

< الاتحاد: تحسن أداء العريق منذ اسناد المهمة لد.حسن أبوعميرة ففاز علي حرس الحدود وانبي وتعادل مع بتروجت لكنه لقي الهزيمة رقم »٤١« اكبر عدد من الهزائم صفر/٢ خارج ملعبه أمام الإسماعيلي. ما زاد الموقف سوءا وهبط للمركز الاخير برصيد ٣٢ نقطة، ورغم أن مهمته اليوم صعبة حتي وهو يلعب بملعبه وبين جمهوره أمام الزمالك المنافس بقوة للبطولة إلا أن الفريق يسعي باستغلال الملعب والجمهور لتحقيق الفوز. واذا تعذربنقطة أفضل من لا شيء ويتوقف أمله في البقاء علي فوزه في المباراتين الاخيرتين أمام زميليه في للصراع سموحة والمقاولون.

٦ مباريات أخري

هذا وتقام ٦ مباريات أخري حيث يلتقي الإسماعيلي باستاد الكلية الحربية مع دجلة. والمقاصة في مواجهة صعبة أمام طلائع الجيش.

وانبي يحل ضيفا علي الإنتاج الحربي في مواجهة صعبة أيضا تقام باستاد السلام بمدينة السلام.

ويحل اتحاد الشرطة ضيفا علي الجونة بملعبه بالغردقة في مباراة قوية يصعب التكهن بنتيجتها.

كما يلتقي المصري بملعبه اليوم مع ذئاب الجبل في لقاء حرج، أما آخر المباراة يستضيف فيها الحدود بملعبه اليوم بتروجت في مباراة متكافئة الفريقان في المنطقة الدافئة، الفارق بينهما نقطة واحدة.

- الحگم الهولندي وحسام وعاشور وسعيد وشيگابالا أخطأوا في حق مصر‮.. ‬والجبلاية أسوأ المخطئين

رفع الجميع شعار اللعب النظيف في مباراة القمة ‮٧٠١ ‬التي جرت يوم الاربعاء الماضي بين الزمالك والاهلي للاسبوع الـ ‮٧٢ ‬للدوري الممتاز لكرة القدم وكان هذا الشعار بريئا منهم‮.. ‬ونسوه ولوثوه ولطخوه بتصرفات هوجاء وتحركات خرقاء وسلوكيات قفراء‮.. ‬عناصر الزمالك تمحكت في الشعار المظلوم وطالبت بعدم احتساب هدف التعادل بدعوي سقوط الادهم وصلاح علي الارض حتي ولو بدواعي التمثيل‮.. ‬ومسئولو الاهلي تمحكوا في الشعار عندما طرد الحكم الهولندي حسام عاشور ولعب الفريق لمدة ربع ساعة بعشرة لاعبين مع ان المتابعين لم يشاهدوا واقعة الاعتداء بدون كرة علي منافسه‮.. ‬اما الحكم الهولندي كيفين بلوم ومراقب المباراة ايهاب لهيطة فقد حملهما البعض جانبا من المسئولية مع انهما اجتهدا وحاولا حتي وان لم يصب اجتهادهما الحق وجانبهما الصواب وتعالوا نتعرف علي اراء هؤلاء والرأي الفصل الذي يقرره الخبراء‮.‬

هوجة عرابي

يقول‮ ‬الكابتن جمال الغندور الحكم الدولي السابق والخبير التحكيمي الشهير‮.. ‬عندما لاحظ المسئولون بالاتحاد الدولي‮ »‬الفيفا‮« ‬ان اخراج اللاعبين للكرة مع كل سقوط علي الارض حتي ولو كان بدواعي التمثيل اصبح من المشاهد المتكررة التي لا تحكمها ضوابط ومعايير اصدر توجيهات ملزمة للجميع بأن الحكم هو الفيصل الوحيد في هذا الاجراء‮.. ‬اذا اراد ايقاف المباراة اطلق صافرته،‮ ‬اما اذا اشار باستمرار اللعب فليس من حق اي لاعب ان يوقفه والاتعرض للانذار وكان الحكم الهولندي كيفين واضحا عندما اشار للادهم بالنهوض وامر باستمرار اللعب ولذلك فانني اري ان الاهلي ولاعبيه ابرياء تماما من شبهة الاتهام بخرق قواعد اللعب النظيف وان هدف دومينيك صحيح تماما‮.. ‬لكن هذا لا يمنعني من ان ارحم الحكم الهولندي لانه لم يمنح الادهم انذارا علي التمثيل مثلما لم يكن واضحا في اشارته باستمرار اللعب ولذلك فهو المخطيء الوحيد‮.. ‬اما تصرفات حسام حسن وحسام عاشور وهاني سعيد وشيكابالا والصفتي وغيرهم فجميعهم اخطاؤا واستحقوا العقاب حتي وان كان الاتحاد ولجنة المسابقات رأوا ان اخطاءهم تستوجب هذه العقوبات الهزيلة وحتي وان افلت بعضهم تماما من العقاب‮.‬

الكلام الرسمي

ويقول‮ ‬كابتن ايهاب لهيطة مراقب المباراة انه استشعر وجود اخطار قبيل نهاية المباراة وكان قد لاحظ منذ البداية ان الحكم لا يأبه بوقوع بعض اللاعبين كما حدث مع ياسر المحمدي وان لديه فكرة عن انتشار عمليات التمثيل في الملاعب المصرية‮.. ‬اما تقريري فقد حرصت ان اسجل فيه كل ما رأيت ولم افرض علي احد اية توصيات بعقوبات محددة‮... ‬لانني اكتفيت فقط بما وقعت عليه عيناي في الملعب وجاء ذلك في اربع صفحات كاملة واعتقد ان لجنة المسابقات استرشدت بما ورد في التقرير حتي وان رأت تخفيف العقوبة لأسباب تحفظت هي عن ذكرها‮.. ‬واذا كان بعض مسئولي الاهلي يعاتبني علي انني سعيت للحيلولة دون وقوع المزيد من الخطأ من جانب البعض كما حدث مني مع حسام حسن فإنني اري ان هذا واجبي الوطني والمهني ولا يجب ان نظل في مواقع المتفرجين داخل الملعب‮.. ‬وللحق اقول ان الاهلي ولاعبيه لم يخترقوا قواعد اللعب النظيف وان هدف دومينيك كما اشار الحكم صحيحا ويتمشي مع توجيهات الفيفا‮.‬

الخبرة لها رأي

ويقول‮ ‬د‮. ‬طه اسماعيل الخبير بالاتحاد من الدولي والافريقي الواقعة الشهيرة جاءت من رمية تماس جانبيه وكان اللعب متوقفا‮.. ‬واشار الحكم للادهم بالنهوض وللاعب الاهلي بتمرير الكرة‮.. ‬ولم يكن لا الادهم ولا صلاح متداخلا بل لعل الكرة ارتدت من فتح الله لودمينيك فأكملها داخل المرمي‮.. ‬ولابد هنا ان نؤكد ان الهدف لم يأت من نقص صفوف الزمالك انما من خطأ دفاعي عندهم اما بقية الاخطاء التي جاءت بعد الهدف من حسام حسن وهاني سعيد وشيكابالا فقد جاءت جسيمة للغاية ولم تتصد لجنة المسابقات لردع المخطئين وكأنها تشجعهم علي الخطأ‮.. ‬ولاشك ان حسام عاشور يستحق العقوبة لانه اعتدي بكوعه علي هاني سعيد بدون كرة واللائحة فيها نص يحدد هذه العقوبة ولعلي ألفت النظر للمطالبين بتطبيق شعار اللعب النظيف فأقول‮: ‬امعنوا النظر في مباراة الدور الثاني من العام الماضي عندما سقط بركات فأحرز الزمالك هدفه الثالث،‮ ‬كذلك مباراتهم مع الجيش عندما سقط عامر صبري وتم احراز هدف الزمالك وهو واقع وخرج صبري متأثرا باصابته بينما استمر الادهم لانه لم يكن مصابا‮.‬

بقي ان نبريء ذمة عصام صيام رئيس لجنة الحكام من تهمة املاء التقرير الخاص بحكم المباراة واللعب فيه لصالح احد الطرفين‮.. ‬فقد اقسم كل من كان بغرفة الحكام ان هذا لم يحدث وان الحكم بنفسه قرأ كل من تمت صياغته بالعربية ووقع بنفسه بالانجليزية وحدد ان سبب طرده لعاشور لانه اعتدي علي المنافس بدون كرة‮.. ‬وايضا نقول ان الجبلاية وتوجهاتها وضعفها ومهادناتها تعتبر اكثر المخطئين وانها اظهرت لجنة المسابقات بقيادة المهندس عامر حسين علي انها لجنة ضعيفة وهزيلة وقراراتها لم تكن علي المستوي الوطني اللائق‮.‬


وقالت صحيفة الجمهورية :

- الأهلى يتحدى مفاجآت سموحة .. وجوزيه يرفع راية الحذر.. ويطالب بالحسم المبكر

تحت شعار (الغلط مرفوض) ، يخوض الأهلى مباراته اليوم أمام فريق سموحة فى الرابعة عصرا على استاد القاهرة الدولى ضمن منافسات الأسبوع الـ 28 من الدورى الممتاز والتى يسعى الفريق من خلالها إلى التقدم خطوة جديدة على طريق الاحتفاظ باللقب قبل أسبوعين من نهاية المسابقة.

رغم الفارق الكبير بين الفريقين فى الخبرة والتاريخ وكذلك فى رصيد كل منهما من النقاط ، رفع البرتغالى مانويل جوزيه المدير الفنى للأهلى راية الحذر وأكد على لاعبيه ضرورة التعامل مع سموحة بأقصى درجات الحرص خوفا من المفاجآت التى قد تفسد ما حققه الفريق من إنجاز فى الدور الثانى وخاصة فى آخر ثلاث مباريات بالفوز على إنبى والإسماعيلى والتعادل الثمين مع الزمالك.

مباراة اليوم تمثل مواجهة بين القمة الراسخة والقاع المهتز حيث يتربع الأهلى على قمة جدول المسابقة برصيد 56 نقطة وبفارق خمس نقاط أمام منافسه التقليدى الزمالك الذى يلتقى فى نفس التوقيت مع الاتحاد السكندرى فى عقر داره.. بينما يحتل سموحة المركز الرابع عشر برصيد 24 نقطة وبفارق نقطة واحدة أمام كل من الاتحاد السكندرى وسموحة حيث تقترب الفرق الثلاثة بشدة من الهبوط.. لكن الموقف المتأزم الذى يعانى منه سموحة فى الوقت الحالى جعل جوزيه أكثر حرصا على تحذير لاعبيه من المفاجآت لاسيما وأن سموحة ليس لديه ما يخسره ويأمل فى تحقيق أى نتيجة إيجابية فى مواجهة الشياطين الحمر ليستفيد منها فى محاولاته للهروب من القاع أو على الأقل لحفظ ماء الوجه.. تمثل النقاط الثلاث للمباراة أهمية بالغة للأهلى حيث سيصبح على بعد نقطتين فقط للتتويج بلقب الدورى للموسم السابع على التوالى وربما يتوج به فعلا إذا تعثر الزمالك أمام سموحة ليتمكن لاعبو الأهلى من الحصول على إجازة لبضعة أيام قبل مسيرتهم الصعبة والمرتقبة فى دور الثمانية بدورى الأبطال الإفريقى والذى تنطلق فعالياته منتصف الشهر الحالى

لذلك يخوض الأهلى مباراة اليوم بهدف الحسم المبكر بعيدا عن المجازفة غير المحسوبة والانتظار للمباراتين التاليتين أمام المقاولون والمقاصة.. كما يخوض الأهلى مباراة اليوم بمعنويات مرتفعة للغاية بعد نتائجه الرائعة فى الأسابيع الأخيرة والتى قفزت به إلى القمة بهذا الفارق الكبير من النقاط أمام الزمالك الذى ظل متربعا على القمة لشهور طويلة.. يضاعف من أمل الأهلى فى حسم المباراة مبكرا والاقتراب بشدة من معانقة درع الدورى أن صفوفه تبدو شبه مكتملة بعد الاطمئنان على مهاجمه السنغالى دومينيك دا سيلفا الذى أصبح بمثابة تميمة الحظ فى مباريات الفريق حيث لعب دورا بارزا فى التعادل مع الزمالك وقبلها فى الفوز على إنبى

لكن جوزيه قد يبقى دومينيك على مقاعد البدلاء حتى الشوط الثانى ليدفع بنفس التشكيل الذى خاض به مباراة الزمالك والذى يعتمد فيه الهجوم على اللاعبين عماد متعب ومحمد ناجى جدو.. وينتظر أن يشهد التشكيل تغييرين فقط الأول بعودة سيد معوض إلى الناحية اليسرى والثانى بمشاركة أحمد حسن بدلا من حسام عاشور الموقوف حتى نهاية الموسم بعد طرده فى لقاء الزمالك.

فى المقابل ، يخوض سموحة المباراة بمعنويات مرتفعة أيضا بعد الفوز الثمين الذى حققه على المصرى 2/1 يوم الأربعاء الماضى . ولم يعد أمام الفريق سوى مواصلة انتصاراته إذا أراد البقاء فى الدورى الممتاز.

لذلك يعتمد الفريق بشكل كبير على خط هجومه الذى يضم أحمد بلال مهاجم الأهلى السابق وجودين إترام نجم وهداف الفريق والذى سجل هدف فريقه فى المباراة أمام الأهلى بالدور الأول والتى انتهت بالتعادل.

لذلك حرص جوزيه على تدريب أحمد عادل عبد المنعم حارس مرمى الأهلى من خلال التسديدات القوية عليه من قبل مهاجمى الفريق وكذلك المعتز بالله إينو بهدف منحه جرعة تدريبية إضافية استعدادا للهجوم المكثف المتوقع من سموحة عبر بلال واترام.

- اعلان اسم المدير الفنى للمنتخب خلال 72 ساعة

الجدل الكبير الدائر حول اسم المدير الفنى الجديد للمنتخب الوطنى الأول سيحسمه مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة الكابتن سمير زاهر خلال اجتماع مجلس إدارة الاتحاد القادم و الذى من المقرر إقامته خلال 72 ساعة ..

أكد سمير زاهر رئيس الاتحاد أن مجلس الإدارة وضع عدة معايير لاختيار المدير الفنى للمنتخب أهمها أن يكون على دراية كاملة بالدورى و اللاعب المصرى .. بالإضافة إلى علمه بالكرة الإفريقية .. و أن يكون قد حقق بطولات لأندية أو منتخبات قد قام بتدريبها مسبقا .. حتى لا يقلل من مسيرة المنتخب الوطنى فى الفترة الماضية ..

و نفى زاهر ما تردد خلال وسائل الإعلام عن وجود أسماء مرشحة لتدريب المنتخب فى الفترة المقبلة .. مؤكدا ان كل ما يظهر على وسائل الإعلام ما هو إلا إجتهادات شخصية ..

أضاف ان الإشاعة التى انتشرت بأن شوقى غريب المدرب العام السابق للمنتخب اقترب من تدريب المنتخب هو كلام غير صحيح .. مؤكدا أن اسم المدير الفنى للمنتخب سيحسم خلال إجتماع مجلس الإدارة القادم .


وقالت صحيفة روزاليوسف :

- جوزيه يرفض «نغمة» الفوز بالدوري ويحذر من الاستهانة بـ «سموحة» اليوم

تقام في الرابعة والنصف من عصر اليوم مباراة الأهلي وسموحة ضمن لقاءات الأسبوع الثامن والعشرين من بطولة الدوري العام التي يحتل الأهلي صدارتها برصيد 56 نقطة وفي المقابل يدخل سموحة اللقاء في جعبته 24 نقطة بعدما انتفض مؤخرًا وحقق 6 نقاط متتالية بالفوز في مباراتي طلائع الجيش والمصري، مما جعله يتخلي عن المركز الأخير ويصعد للمركز الرابع عشر وأصبح لديه بصيص من الأمل في البقاء

وهو ما دفع البرتغالي مانويل جوزيه لتحذير لاعبيه من مواجهة اليوم خاصة في ظل ظروف النقص العددي التي حرمت الأهلي من بعض عناصره الأساسية أمثال وائل جمعة وحسام عاشور وجدو بسبب الإيقاف،

وشدد المدير الفني علي ضرورة التخلي عن نبرة الثقة التي لاحظها في أحاديث بعض لاعبيه كونهم قد حسموا الأمر بالفوز بالدوري وهو ما لم يحدث حتي الآن وجعل جوزيه يعطي لاعبيه «نوبة فوقان» قبل مباراة سموحة اليوم خوفًا من حدوث نتيجة سلبية تضع الأهلي في مأزق بدون مبرر واستوعب لاعبوه سرعيا تعليمات جوزيه ووعدوا بالفوز علي سموحة علي أمل تعثر الزمالك في الإسكندرية وحسم الأهلي لدرع الدوري رسميا..

هذا وقد سادت حالة من الاطمئنان علي إمكانية لحاق دومينيك بمباراة اليوم بعدما أصيب بكدمة في كعب القدم، لكن طبيب الأهلي وليد عبدالباقي أكد قدرة اللاعب علي المشاركة وأضاف إن محمد شوقي أصبح يشارك في التدريبات الجماعية بدون محاذير طبية ويبقي قرار الدفع به من شأن المدير الفني للفريق.. هذا ولا يزال سيد معوض ظهير أيسر الفريق متأثرًا بعدم مشاركته في لقاء القمة الماضي ويشعر بحالة من الضيق لمسها الجهاز الفني واللاعبون خاصة أن معوض ملتزم الصمت منذ مباراة القمة.

علي جانب آخر أكد عدلي القيعي مهندس الصفقات الأهلاوية أنه عرض علي الجهاز الفني ما يقرب من 15 سي دي لمهاجمين أفارقة وأنه حصل علي الضوء الأخضر للتفاوض بشأن بعضهم رافضا تحديد عدد بعينه مثلما حدث في الفترة السابقة ومؤكدًا أنه لن يتحدث إلا بعد انتهاء الصفقة رسميا رافضًا تكرار نفس الأحداث التي صاحبت قدوم اللاعب البرازيلي مورايش الذي فشلت المفاوضات معه.. يأتي هذا تزامنًا مع اقتراب الأهلي من ضم حسين حمدي مهاجم المقاصة وفي نفس الإطار جدد أحمد ناجي مدرب حراس المرمي نفيه لما تردد عن وجود صفقة تبادلية بين الأهلي والمصري لضم أحمد الشناوي الحارس البورسعيدي.

علي صعيد الأزمة المشتعلة بين النادي الأهلي والمجلس القومي للرياضة بشأن اللائحة الجديدة يستعد النادي الأهلي للإعلان عن موقف جماعي خلال الفترة القريبة من خلال عقد اجتماع لمجلس إدارة القلعة الحمراء حتي يكون هناك تحرك جماعي وبمشاركة من جميع أعضاء المجلس وعلي رأسهم حسن حمدي رئيس النادي الأهلي ونائبه محمود الخطيب وفقًا لتأكيدات خالد الدرندلي والذي أشار إلي أن الاجتماع المقبل لن يكون قبل أسبوعين علي الأقل لوجود معظم أعضاء المجلس خارج القاهرة

وفي نفس الوقت أشار إلي أن الملفات المهمة الأخري التي يسير بها الأهلي بخطوات ثابتة قاربت علي الدخول لحيز التنفيذ مشددًا علي أن ملف الاستاد الجديد والذي يختص به صفوان ثابت وإبراهيم صالح عضوا المجلس قد قارب علي الانتهاء وهناك دراسة للعروض المقدمة من ثماني شركات مصرية عرضت التمويل من خلال شراكتها بأخري أجنبية جاهزة للتمويل مشددًا علي أنه يتم دراسة العروض الآن من الناحية الفنية والمادية علي أن إجراء مناقصة بين هذه الشركات خلال الثلاثة أسابيع المقبلة.


وقالت صحيفة المصري اليوم :

- الأهلى يسعى للإطاحة بسموحة فى موقعة الحسم

تحت شعار «لابديل عن الفوز»، يستضيف الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى نظيره سموحة، عند الرابعة والنصف مساء اليوم «الأحد»، على أرض ملعب استاد القاهرة ضمن منافسات الجولة الثامنة والعشرين للدورى الممتاز.

يسعى الأهلى للفوز من أجل الاستمرار فى الصدارة والاقتراب من الاحتفاظ باللقب للسنة السابعة على التوالى وللحفاظ على فارق الخمس نقاط بينه وبين الزمالك منافسه التقليدى.. فيما يسعى سموحة لاستغلال الروح المعنوية للاعبيه بعد فوزهم الأسبوع الماضى على المصرى، ويأمل سموحة فى تحقيق المفاجأة على حساب الأهلى والعودة للإسكندرية على الأقل بنقطة التعادل للتشبث بأمل البقاء فى المسابقة، حيث يحتل الفريق المركز الرابع عشر برصيد ٢٤ نقطة.

يدخل الأهلى المباراة بروح معنوية مرتفعة بعد تخطيه عقبة الزمالك الصعبة الأسبوع الماضى، وإدراكه التعادل بعدما كان متأخراً بفارق هدف، وارتفاع رصيده إلى ٥٦ نقطة، ويغيب عن الفريق الثلاثى محمد ناجى «جدو» ووائل جمعة وحسام عاشور للإيقاف. ومن المنتظر أن يخوض الفريق اللقاء بتشكيل يضم أحمد عادل عبدالمنعم وسيد معوض ومحمد سمير وشريف عبدالفضيل وحسام غالى وأحمد فتحى وبركات وإينو وأحمد حسن ومتعب ودمينيك.

وعلى الجانب الآخر، رصدت إدارة نادى سموحة مكافأة كبيرة رفضت الإفصاح عنها لتحفيز اللاعبين للتشبث بالأمل الأخير فى البقاء، فيما اعتبر ميمى عبدالرازق مواجهة الأهلى الأصعب للفريق منذ صعوده للدورى الممتاز.


وقالت صحيفة الأهرام المسائى :

- الإيقـافات تهـــدد الأهــلي

قبل أن يفيق الجهاز الفني بالفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي من الإصابات التي يعاني منها منذ فترة تلقي صدمة جديدة بغياب اضطراري لثلاثة من أهم لاعبيه ضمن تشكيلته الأساسية قبل خوض أولي جولات الحسم الثلاث بالدوري أمام سموحة ـ الأحد ـ علي ستاد القاهرة فغاب جمعة و جدو بسبب الإنذار الرابع و تم إيقافهما مباراة واحدة و غاب عاشور للإيقاف‏3‏ مباريات بداعي الاعتداء بدون كرة علي هاني سعيد لاعب الزمالك‏..‏

 و يبحث جوزيه بقوة عن البدائل للثلاثة الأهم لديه في الدفاع و الوسط و الهجوم‏..‏ و باتت فرصة ظهور محمد سمير بجوار أحمد السيد وشريف عبد الفضيل كبيرة في لقاء سموحة وفي وسط الملعب يوجد المعتز إينو كأساسي بجوار غالي بجانب تماثل محمد شوقي للشفاء و بات جاهزا للمشاركة لكن يبدو أن إينو أجهز منه في هذه المرحلة لأنه يشارك بينما شوقي غائب منذ فترة كما يوجد أحمد حسن ويمكنه المشاركة اساسيا في الوسط‏..‏

 وفي الهجوم من الجائز أن يحتار جوزيه في بديل جدو بعدما بدأ يعتمد عليه كلاعب محوري لا يستغني عنه لاسيما بعدما عدل من أدائه و تطور إلي حد كبير و بدأ في تسجيل الأهداف في مباراتين متتاليتين فمن الممكن أن يلعب دومينيك البديل القوي من البداية أو قد يعتمد جوزيه علي وسط ملعب قوي من ثلاثة بوجود غالي و إينو و أحمد حسن و بركات تحت متعب علي أن يعود سيد معوض لليسار الذي افتقده في لقاء القمة و فتحي لمركزه في اليمين بعدما لعب مكرها في اليسار و لم يجد ولم يؤد دوره‏..‏ و إذا كان شوقي تماثل للشفاء فإن النجم محمد ابوتريكة اقترب من العودة و الغالب أنه لن يلحق فهو سيكون جاهزا خلال اسبوع وقتها سيكون الدوري سقطت كل أوراقه ليتم تجهيزه لإفريقيا والكأس إذا لعبت‏..‏

كما اقترب أحمد شكري من العودة و ربما يلحق بلقاء الخميس المقبل أمام المقاولون‏..‏ لكن بشكل عام غياب لاعبين اساسيين عن الفريق في هذه المرحلة الحرجة جدا التي تحتاج إلي جهد كل لاعب من أجل حسم البطولة و جمع خمس نقاط من تسع قد يصعب من المهمة بل و يهدد الحلم الكبير‏..‏ وإن كان الأهلي معروف أنه غني ببدلائه و هذه سمة الفرق الكبيرة التي تسعي للبطولة ولا تتأثر كثيرا بفقدان لاعب أو أكثر‏.‏

وعن حالة المصابين قال الدكتور وليد عطية طبيب الفريق إن دومينيك دا سيلفا تعرض لكدمة بسيطة في كعب القدم اليسري في نهاية مران الفريق أمس لكنها لن تعيقه عن المشاركة في التدريبات اليوم‏..‏ أما محمد شوقي فقد أصبح جاهزا تماما من الناحية الطبية بينما يحتاج محمد أبو تريكة لما يقرب من أسبوع آخر ليكون جاهزا للمشاركة في المباريات‏..‏

أما الثنائي محمد فضل وشريف إكرامي فسيعودان للتدريبات الجماعية بعد عشرة أيام علي الأكثر‏..‏ أما حسين غنيم لاعب الناحية اليمني فيجري بعض التدريبات التأهيلية علي موضع الكسر الذي كان مصابا به في قدمه وسيجري أحمد شكري بعض القياسات للاطمئنان عليه تماما قبل العودة للتدريبات‏.‏ وكان فريق الأهلي واصل تدريباته أمس و بدأ المران بأداء تدريبات الجري الخفيف حول الملعب اتبعها بأداء مجموعة من تدريبات اللياقة البدنية‏...‏

ثم انقسم اللاعبون إلي مجموعتين الأولي ضمت اللاعبين الذين شاركوا في مباراة الزمالك حسام غالي ووائل جمعة وجدو وبركات ومتعب وفتحي واحمد السيد وشريف عبد الفضيل حيث اكتفت هذه المجموعة بأداء مجموعة من التدريبات الخفيفة بالكرة ثم تدريبات لفك العضلات والجري واشرف علي هذه المجموعة فيدالجو أخصائي الأحمال‏..‏

بينما ضمت المجموعة الثانية اللاعبين الذين لم يشاركوا في مباراة الزمالك ومعهم البدلاء الثلاثة احمد حسن وسعيود ودومينيك فيما كان حسام عاشور اللاعب الأساسي الوحيد الذي شارك مع هذه المجموعة التي أدت تقسيمة قوية للغاية بدأت من لمستين ثم من لمسة واحدة علي نصف ملعب وقادها المدرب العام بيدرو والمدرب محمد يوسف وشهدت التقسيمة مشاركة الثنائي محمد أبو تريكة ومحمد شوقي و ظهرا بشكل مميز ووضح عليهما التعافي تماما من الإصابة بانتظار القرار الفني بإمكانية مشاركتهما


وقالت صحيفة المساء :

- الأهلي وسموحة.. البطولة والسقوط

درع الدوري العام السابع علي التوالي هو هدف المارد الأحمر فريق النادي الأهلي في مباراته الهامة والحساسة أمام سموحة التي تنطلق في الرابعة والنصف عصراً باستاد القاهرة.. وهي مباراة تخضع لكل الحسابات من خلال متابعة لقاء الاتحاد والزمالك فيمكن الاعلان الرسمي للبطل اليوم أو يتم التأجيل لجولة أخري ولذلك يستحوذ لقاء الأهلي وسموحة علي اهتمامات عشاق الساحرة المستديرة في كل مكان وخاصة جماهير القلعة الحمراء التي تريد الاحتفال بالدرع.. وإذا كان الأهلي يسعي جاهداً للفوز.. فإن سموحة ايضا يريد الخروج من المنطقة الخطرة والهروب من شبح الهبوط.. ولذلك نقول إن المباراة لن تكون سهلة بين الأهلي الذي يعتلي القمة برصيد 56 نقطة وسموحة صاحب المركز الرابع عشر برصيد 24 نقطة ومن هنا تجيء أهمية وحساسية المباراة.

الأهلي يريد الحسم المبكر

هدف الأهلي واضح وصريح.. يريد الحسم المبكر حيث لا وقت لأي نتيجة غير الفوز من أجل الدرع.. وقطعاً بعد لقاء الزمالك الأخير والاقتراب من البطولة الروح المعنوية للاعبين في عنان السماء فقد استطاع الفريق أن يقلب الموازين لصالحه من خلال تفوقه الواضح في الدور الثاني للمسابقة حيث حقق أفضل النتائج ومانويل جوزيه منذ عودته مرة أخري ليتولي المسئولية.. والأهلي يعلم تماما ان منافسه يغرق ومستعد للرحيل إلي المظاليم.. ولذلك كانت تعليمات الجهاز الفني للاعبين واضحة باحترام المنافس وأداء المباراة بكل جدية وقوة وعدم التفريط في أي نقطة من نقاط المباراة الثلاث.. وكان الوعد القاطع من النجوم ببذل أكبر جهد ممكن لتحقيق الهدف بالفوز وعند ذلك لا يحتاج الأهلي سوي لنقطة واحدة في المباراتين القادمتين امام المقاولون والمقاصة.

الأهلي يدخل المباراة متربعا علي عرش الكرة المصرية 56 نقطة حقق الفوز في 15 مباراة وتعادل 11 مرة ولقي هزيمة وحيدة من الدراويش في الدور الاول وله 38 هدفا وعليه .22

والفريق يضم في صفوفه مجموعة من النجوم أصحاب الخبرة الذين يتعاملون مع المباريات باحتراف شديد مكنتهم من الوصول إلي هدفهم لأن الخبرة عليها عامل مهم في حسم الأمور.. كما أن دكة بدلاء الأهلي مليئة بالنجوم الذين يستعين بهم الجهاز الفني في أي وقت من المباراة ويمكنهم تغيير النتيجة إلي الاحسن والافضل.. دفاع الأهلي يقوده شريف عبدالفضيل وأحمد السيد والثنائي أحمد فتحي وسيد معوض ولهما دور هجومي بارز ومن خلف المدافعين أحمد عادل عبدالمنعم حارس المرمي ويغيب وائل جمعة للايقاف وحسام عاشور وهو قوة كبيرة بسبب طرده في اللقاء الأخير وايقافه 3 مباريات.

ويوجد حسام غالي رمانة الميزان في صفوف الفريق وفي الأمام محمد بركات وعماد متعب.. ودومينيك جاهز للعب في أي وقت وكذلك أحمد حسن صاحب الخبرة الكبيرة.. ومعتز إينو الذي يتم منحه الفرصة كاملة في المباريات الحرجة وكان متألقا في مباراة فريقه الأخيرة أمام الزمالك.

عموماً الأهلي جاهز للمباراة من مختلف الوجوه والوضع في الاعتبار احترام المنافس.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل