المحتوى الرئيسى

تضارب أقوال المتهمات ببيع «طفلة» فى الشرابية.. والنيابة تقرر حبسهن

07/03 20:38

تضاربت أقوال المتهمات ببيع طفلة فى الشرابية. قالت الأم فى محضر الشرطة إنها تركت طفلتها بصحبة سيدة لحين قضاء احتياجات المنزل واكتشفت اختطافها، وإن السيدة طلبت منها ألف جنيه لإعادتها إليها، وعدّلت الأم من أقوالها وأكدت أنها تركتها عند جارتها التى أعطتها لـ«عاقر» كى ترعاها، ودلت التحريات على أن الأم باعت الطفلة عن طريق وسيط وحصلت على مبلغ 400 جنيه نظير بيعها، وقررت النيابة حبس المتهمات الثلاث 4 أيام على ذمة التحقيقات. «المصرى اليوم» التقت المتهمات الثلاث وهن: الأم والوسيط والعاقر، داخل قسم شرطة الأزبكية. قالت الأولى: «تركت رضيعتى عند جارتى، وذهبت بابنتى الثانية إلى مستشفى أبوالريش واكتشفت أنها تحتاج نقل دم باستمرار وتحتاج لعملية زرع نخاع ولم اسأل عن جارتى طوال 4 أشهر كانت فيها رضيعتى معها لأننى لا أمتلك المال الذى أعالج به ابنتى المريضة فكيف أتكفل بطفلة رضيعة». ولم أتصل بوالد الطفلتين - الكلام على لسان الأم المتهمة - لأننا انفصلنا منذ فترة، ولا توجد بيننا أى اتصالات.. واكتشفت أن جارتى أعطتها لسيدة أخرى كى ترعاها لحين عودتى».

وقالت المتهمة الثانية «الوسيط»: جارتى أعطتنى الطفلة وذهبت إلى المستشفى بابنتها الثانية ولم أبحث عنها نهائياً لأنها لم تمتلك تليفوناً، ولم أبحث عن أحد من أقاربها كى أعطيه الطفلة فقررت أن أعطيها لسيدة «عاقر» كى تربيها لأننى عجزت عن التكفل بمصاريفها لأن حالتى المادية ضعيفة. ثم غيرت أقوالها مرة ثانية وقالت: بحثت عنها كى أعطيها الطفلة فلم أجدها. وأكدت أنها أخدت مبلغاً مالياً من السيدة التى أخذت الطفلة.

وقالت المتهمة الثالثة «العاقر»، التى اشترت الطفلة: لا أعرف والدة الطفلة نهائيا وأبحث عن طفلة كى أربيها منذ سنوات طويلة دون جدوى. وواصلت كلامها: فرحث كثيرا عندما حصلت على الطفلة واعتقدت أننى سأجد من يملأ علىّ حياتى بعد فراغ دام 53 سنة هى سنوات عمرى التى لم أنجب خلالها.

تلقى المقدم رئيس مباحث قسم الشرابية بلاغاً من «ماجدة. س - 39 سنة - ربة منزل» قالت فيه إنها تركت رضيعتها «فرح - سنة و3 شهور» لدى جارتها «صالحة.ع - 50 سنة - ربة منزل» لحين الانتهاء من شراء احتياجات المنزل وعندما عادت فوجئت بعدم وجودهما. أضافت الأم فى أقوالها أنها اتصلت بجارتها فطلبت منها 4 آلاف جنيه نظير إعادة الرضيعة إليها.

تم وضع خطة بحث أشرف عليها اللواء محسن مراد، مساعد الوزير، مدير أمن القاهرة، قادها اللواء أسامة الصغير، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، والعميد سامى لطفى، نائب المدير، وتبين أن المبلغة اختلقت الواقعة، وأنها اتفقت مع «صالحة.ع - وسيط» على بيع الطفلة لسيدة «عاقر» تدعى «حميدة. س» مقابل مبلغ مالى تحصل عليه من الأخيرة. أضافت التحريات أنها اختلقت الواقعة لأن مطلقها حصل على حكم قضائى برؤية الطفلة وأنها اتفقت مع الوسيط على إقناع السيدة التى اشترت الطفلة بأن تتركها ساعة واحدة كل أسبوع كى يراها والدها وعندما رفضت ادعت اختطافها. ألقى القبض على الأم المتهمة، وبمناقشتها اعترفت ببيع رضيعتها نظير 400 جنيه، أعطت منها جزءاً للوسيط، وأنها اختلقت الواقعة حتى لا يفتضح أمرها أمام مطلقها. تحرر محضر بالواقعة وباشرت النيابة التحقيقات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل