المحتوى الرئيسى

نصر الله يرفض القرار الاتهامي

07/03 00:26

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إن الحزب يرفض المحكمة الدولية وقوانينها ورئيسها وكل ما يصدر عنها، ووصفها بأنها عدوان على المقاومة، واعتبر القرار الاتهامي قرارا أميركيا وإسرائيليا.

وقال نصر الله في أول تعليق له على القرار الاتهامي الدولي الذي تسلّمه القضاء اللبناني إن أحدا لن يستطيع أن يعتقل من صدرت بحقهم مذكرات توقيف.

كما قال إن بعض مسيحيي قوى الرابع عشر من آذار سيحاولون استفزاز حزب الله في الأيام المقبلة من أجل إحداث فتنة بين السنة والشيعة في لبنان، ولكنه طمأن اللبنانيين قائلا لن نسمح بأن تجر لبنان إلى فتنة أو إلى حرب أهلية.

وأضاف نصر الله "فلو لم تكن اليوم الحكومة برئاسة ميقاتي وكانت حكومة منكم من لون واحد فهل كانت هذه الحكومة تستطيع أن تعتقل هؤلاء الأشخاص أو أن تنفذ مذكرات التوقيف المبلغة من المدعي العام لمحكمة دانيال بلمار؟".

يشار إلى أن القرار الاتهامي تضمن أسماء أربعة لبنانيين ينتمون لحزب الله، هم مصطفى بدر الدين وسليم العياش وحسن عيسى وأسد صبرا.

فساد المحققين
واتهم نصر الله المحكمة الدولية بأنها كانت تعمل وفق هدف سياسي واضح، وهو تشويه حزب الله والمقاومة، على حد قوله، مشيرا إلى أن المحكمة لم تأخذ في الاعتبار فرضية تورط إسرائيل في عملية اغتيال الحريري، رغم القرائن التي قدمها حزب الله لتأكيد ذلك من قبل.

وأضاف نصر الله أن الرئيس الأول للجنة التحقيق في المحكمة الخاصة باغتيال الحريري ديتليف ميلس اعترف من قبل بالتعاون المعلوماتي مع إسرائيل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل