المحتوى الرئيسى
alaan TV

شاهد صورة قيل إنها للرئيس اليمنى وقد شوهت الحروق وجهه

07/03 09:51

دبى : - غياب الرئيس اليمنى على عبدالله صالح عن الظهور الاعلامى بعد اصابته فى القصف الذى تعرض له مطلع الشهر الماضى .. هذا الغياب جعل المجال خصبا لكثير من الاجتهادات الاعلامية عن شكل الرئيس الحالى ومدى التطور فى حالته الصحية.

وذكر موقع ام بى سي ان منتديات وصفحات على موقعي التواصل الاجتماعي "تويتر" و"فيس بوك" تداولت صورا قالت إنها للرئيس اليمني علي عبدالله صالح وهو يرقد على سريره بالمستشفى العسكري بالسعودية.

وتظهر الصورة "المزعومة لعبد الله صالح" الحروق التي طالت وجهه جراء القصف الذي تعرض له داخل مسجد النهدين التابع للقصر الرئاسي في مطلع الشهر الماضي.

ولم يتسن لـmbc.net تأكيد أو نفي صحة الصورة المزعومة للرئيس اليمني.

وكان مسؤول رفيع في الرئاسة اليمنية قد قال لصحيفة "عكاظ" السعودية: إن تأجيل بث خطاب الرئيس صالح يعود لقرار الأطباء المعالجين له، لأسباب طبية بحتة.

وأفاد السكرتير الإعلامي للرئيس اليمني أحمد الصوفي "لقد تحدثنا مع الأطباء المعالجين للرئيس حول رغبتنا في نقله من المستشفى الذي يعالج فيه إلى قصر المؤتمرات بالرياض، وقمنا بتجهيز الاستديو لإجراء الحوار، لكنهم نصحونا بعدم مغادرته المستشفى في الوقت الراهن، خاصة أنه كان قد أجرى عددا من العمليات التجميلية، وأن خروجه من المستشفى قد يعرض وجهه إلى الأتربة والغبار الذي قد يؤثر على مسار العملية التجميلية".

وقال محللون، إنه برغم رغبة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في التشبث بالحكم، فإن محاولة اغتياله ربما لم تقض على حياته، لكنها نجحت في منعه من مواصلة ممارسة مهامه كرئيس بسبب الإصابات التي لحقت به.

ويعتقد محللون أن الجهود تتركز الان على تحديد مسار الانتقال السلمي للسلطة في اليمن تفاديا لحرب أهلية واقناع أفراد من عائلة صالح بالتخلي عن سيطرتهم على الجيش وقوات الامن.

وقال نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي يدير الشؤون اليومية للبلاد منذ سفر صالح للعلاج في السعودية بعد محاولة اغتياله في يونيو حزيران ان الرئيس لحقت به اصابات بالغة لدرجة يستحيل معها تحديد موعد عودته الى البلاد.

وقال هادي في مقابلة مع شبكة (سي.ان.ان) انه رأى صالح بعد الهجوم بالقنبلة مباشرة وانه كانت هناك قطعة من الخشب بين ضلوعه في الصدر وحروق في وجهه وذراعيه والجزء العلوي من جسمه.

وتزامن هذا مع عدم ظهور صالح في تسجيل فيديو كما أشارت وعود كثيرة لطمأنة اليمنيين على صحته مما زاد التكهنات بأن صالح ربما لن يعود ابدا ليحكم اليمن.

وقال ابراهيم شرقية نائب مدير مركز بروكينجز الدوحة "الحديث الان ليس عن عودة الرئيس ام عدم عودته بل كيفية انتقال السلطة سلميا. ما يحدث الان هو مفاوضات مكثفة للخروج من الازمة. ما يجري هو بحث السيناريو الاخير الذي سيخرج به صالح."

وتتواكب الاحتجاجات الممتدة منذ اشهر ضد حكم صالح مع تمرد الاسلاميين المتشددين المرتبط بتنظيم القاعدة في الجنوب مما دفع اليمن الى شفا حرب أهلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل