المحتوى الرئيسى

تأسيس مجلس استراتيجي "مصري- تركي" 20 يوليو

07/03 14:36

القاهرة- أ. ش. أ:

وصف رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف العَلاقات المصرية- التركية بأنها "عَلاقات تاريخية اتسمت دائمًا بالقوة والتميز"، مضيفًا أن كلاًّ من مصر وتركيا قوتان إقليميتان في منطقة الشرق الأوسط ولهما كلمة مسموعة في كل ما يخصهما من قضايا وملفات مهمة، كما يربطهما تعاون وتنسيق كامل في المواقف حيال هذه القضايا والملفات.

 

من جانبه أكد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو حرص أنقرة وضع علاقاتها مع القاهرة دائمًا في إطارها الصحيح؛ نظرًا لما لمصر من ثقل ودور رائد في المنطقة العربية، مشيرًا إلى أن تركيا من منطلق ترحيبها بالثورة المصرية تبدي استعدادها لتقديم كل أشكال الدعم والمساندة لمصر سياسيًّا واقتصاديًّا واستثماريًّا حتى تتمكن من تحقيق عملية التحول الديمقراطي وتتجاوز أيضًا الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها.

 

جاء ذلك خلال لقاء شرف بمكتبه مع أوغلو أمس؛ حيث جرى بحث آخر مستجدات العلاقات والترتيبات الخاصة بزيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان للقاهرة، والتي من المنتظر أن يتم خلالها الإعلان عن مجلس للتعاون الإستراتيجي برئاسة رئيسي وزراء البلدين.

 

وأشار الدكتور شرف لتطلع القاهرة لزيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في 20 يوليو الحالي؛ لبحث مستقبل العلاقات بين مصر وتركيا، متمنيًا أن تشهد هذه العلاقات دفعةً قويةً في كل المجالات السياسية والتجارية والاستثمارية خلال المرحلة القادمة.

 

في سياقٍ متصل، أعلن السيد محمد العرابي وزير الخارجية أنه سيتم خلال الزيارة القادمة لرئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان لمصر الإعلان عن تأسيس مجلس أعلى إستراتيجي بين البلدين للتنسيق والتعاون في كل المجالات، مرحبًا بداية المؤتمر الصحفي بنظيره التركي الذي يقوم برابع زيارة لمصر خلال الستة أشهر الماضية.

 

من جانبه قال أوغلو إن زيارته لمصر جاءت لهدفين أولهما الإعداد لزيارة أردوغان القادمة لمصر، مشيرًا إلى أن زيارته هي أول زيارة خارجية بعد الانتخابات في تركيا، كما أنه أول ضيف أجنبي يلتقيه العرابي في مصر بعد توليه الوزارة، كما أن زيارة أردوغان لمصر ستكون أول زيارة خارجية يقوم بها للمنطقة بعد تشكيل الحكومة التركية ما يعكس مدى عمق العلاقات بين البلدين.

 

وأوضح وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أن الهدف الثاني لزيارته لمصر هو التشاور حول عدد من الموضوعات الإقليمية، مشيرًا في هذا الصدد إلى الاجتماع الذي سيعقد 15 يوليو الجارى في تركيا لبحث الأوضاع في ليبيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل