المحتوى الرئيسى

عميد شرطة : نظام مبارك والعادلي كان يحمي الفساد والفاسدين

07/02 23:39

عميد شرطة : نظام مبارك والعادلي كان يحمي الفساد

والفاسدين

محيط - محمد الحكيم

 

" وزير الداخلية الاسبق حبيب العادلي كان يحمي الفساد

والفاسدين " ، " الجهاز المركزي للمحاسبات كان بينشف ريقنا عشان نطلع علي جملة من

تقاريره " ، " كمال الشاذلي وعبدالله طايل استدعوني في مكتب العادلي لحماية فسادهم"

، " حسين سالم امتلك محمية طبيعية بالاقصر مخالفة للقانون دون مساءلة".

يمكن

ان توضع هذه التصريحات عناوين لتصريحات العميد محمد رأفت سامي مدير شرطة مرافق

القليوبية حالياً والضابط الاكثر نشاطاً في قطاع مباحث الاموال العامة بوزارة

الداخلية .


حيث مر

علي العديد من القضايا التي لقطتها يديه عندما كان في إدارة مباحث الاموال العامة

وقال خلال استضافته في برنامج "الحياة اليوم" المذاع علي فضائية " الحياة " اليوم

السبت أن حسين سالم رجل الاعمال الهارب في اسبانيا استطاع ان يشتري محمية طبيعية

ابان فترة حكم مبارك بأبخس الاسعار .

ورغم ان القانون يمنع التعامل بالبيع

او الشراء او البناء عليها علي المحميات الطبيعية الا ان حسين سالم استطاع ان يحصل

علي "جزيرة التمساح" .

المتواجدة بوسط النيل بالاقصر بسعر اقل من تسعيرة

"مجلس مدينة الاقصر" حينها عبر مذكرة قدمت لمصلحة الشهر العقاري تفيد بموافقة سابقة

للسيد يوسف والي وزير الزراعة من قبل رئيس الوزراء الاسبق عاطف عبيد بنقل الملكية ،

بحسب قول العميد  محمد رأفت

.

 

واكد ايضاً

انه حصل علي مذكرة تدين علاء مبارك نجل الرئيس السابق محمد حسني مبارك تتعلق بتخصيص

الاراضي عن طريق محمد ابراهيم سليمان وزير الاسكان الاسبق.

مشيراً الي ان

العديد من المدن الجديدة مثل "الرحاب" و" بفرلي هيلز" تم تخصيصها والحصول عليها

بأبخس الاسعار دون تمكين الجهات الرقابية بتأدية عملها .

حسنى مبارك ونجليه علاء وجمال وحسين سالم


وابدي

استيائه تجاه " الجهاز المركزي للمحاسبات " قائلاً :" انه كان من المحرمات ولا يعطي

الجهات الرقابية معلومات تدين الفاسدين" ابان فترة حكم مبارك .

وفي نفس

السياق قال انه في فترة نهاية التسعينات واوائل الالفية انتشر الفساد وتركز في قطاع

"البنوك" حيث خصخصة القطاع العام والتصرف في الشركات المملوكة في الدولة مشيراً الي

انها ادت الي ضياع اموال كثيرة ومازالت مصر متأثرة حتي الأن بها

.

 

وتحدث عن

قضية " شهادة ايداع بنكية مزورة صادرة من بنك مصر اكستريور " والذي كان يعمل فيه

عبدالله طايل كعضو منتدب وفي نفس الوقت ناشط سياسي بالحزب الوطني المنحل ورئيس

اللجنة الاقتصادية في مجلس الشعب .

واشار الي انه قام بكشف فساده ورفعت

المذكرة للنيابة العامة حينها لكنه فوجئ باستعداءه من قبل مكتب وزير الداخلية حينها

حبيب العادلي ليلتقي بعبدالله طايل وكمال الشاذلي وزير شئون مجلسي الشعب والشوري

 ، الراحل ، ليسمع جملة وصفها

بالغريبة كالتالي ( مين الذي اذن لك بذلك ) من قبل العادلي !!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل