المحتوى الرئيسى

رباعي الوساطة للشرق الاوسط يدعو لعدم ارسال قوافل لغزة

07/02 22:52

الامم المتحدة (رويترز) - قال مفاوضو رباعي الوساطة للسلام في الشرق الاوسط يوم السبت انهم يشعرون بالقلق بشأن "الظروف التي لا يمكن تحملها" التي تواجه سكان غزة لكنهم قالوا انه يجب عدم تشجيع ارسال مزيد من القوافل.

وللعام الثاني على التوالي يقوم ناشطون دوليون بالتجمع في منطقة البحر المتوسط في عدد من السفن يخططون لتحدي الحصار البحري الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة.

وتقول إسرائيل إن حصار غزة يهدف الى منع وصول أسلحة الى قادة حماس.

ويقول الفلسطينيون ومؤيدوهم ان الحصار البحري غير شرعي وينطوي على عقاب جماعي لسكان غزة البالغ عددهم 1.5 مليون نسمة.

وقال الرباعي المؤلف من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة في بيان انهم "مازالوا يشعرون بالقلق بشأن الاحوال التي لا يمكن تحملها التي تواجه السكان المدنيين في غزة لكنهم اشاروا الى ان الجهود حسنت من الاحوال خلال العام المنصرم."

وكان الامين العام للامم المتحدة بان جي مون يمثل في السابق المنظمة الدولية في اجتماعات رباعي الوساطة.

ويهدف مفاوضو رباعي الوساطة الذين يمثلهم في الاجتماعات رئيس الوزراء البريطاني الاسبق توني بلير كما جاء في موقعهم على الانترنت الى التشجيع على نهاية للصراع الاسرائيلي الفلسطيني وجلب الاستقرار الى الشرق الاوسط.

وقالوا انه حدثت زيادة كبيرة في نطاق ومجال السلع والمواد التي تدخل غزة. غير انهم قالوا انه "يجب القيام بمزيد من الخطوات لزيادة تدفق الاشخاص والسلع من غزة واليها بما في ذلك تحرير السوق في مجمله وقضبان الحديد والاسمنت."

وجاء في بيان رباعي الوساطة انهم يعترفون بأن اسرائيل "لديها بواعث قلق أمنى مشروعة يجب ان يستمر تأمينها" وان الرباعي ملتزم بالعمل مع اسرائيل ومصر والمجتمع الدولي لمنع تهريب الاسلحة والذخيرة الى غزة.

  يتبع

عاجل