المحتوى الرئيسى

> منال عفيفي: لا أمتلك قصورًا.. وأعيش من ميراث عائلتي الميسورة

07/02 21:03

أكدت الفنانة المعتزلة منال عفيفي في تصريحات خاصة أن ابنتها «موناليزا» قامت مؤخرا هي الأخري برفع دعوي قضائية علي قناة «الفراعين» والسيناريست محمد الغيطي بتهمة تشويه سمعة والدتها وهو ما أضر بها نفسيا وأدبيا خاصة أن ابنتي بلغت عامها الـ22 ولم تعد قاصرًا، وأوضحت عفيفي إنها قدمت من قبل بلاغًا للنائب العام في نفس القضية بعد أن فوجئت بالإعلامي توفيق عكاشة والسيناريست محمد الغيطي يتحدثان عن وجود علاقة بينها وبين رجل الأعمال الهارب حسين سالم المتهم في قضية تصدير الغاز لإسرائيل وتحدثا طوال الحلقة عن تفاصيل العلاقة بينهما والقصور التي اشتراها لها وتفاصيل كثيرة أخري ووعدا بإحضار المستندات التي تؤكد ذلك في الحلقة التالية، منال عفيفي نفت كل ما جاء في الحلقة جملة وتفصيلا وقالت: اتحداهما فأنا لم أر هذا الرجل في حياتي فكيف أكون قد تزوجت منه.


وعن ادعائهما بوجود مستندات وصور وتسجيلات صوتية لها مع رجل الأعمال الهارب قالت: أين هذه الصور والمستندات اتمني أن أراها في أسرع وقت، لكن من المستحيل أن تخرج مثل هذه المستندات لأنها مجرد أكاذيب بدليل أنهم لم يقدموها حتي الآن فالحلقة عرضت يوم 6/4 ونحن اليوم في بداية شهر يوليو فلماذا لم تظهر هذه الأدلة؟ فعندما سمعت هذا الكلام ظننت إنها كذبة ابريل ولكنني فوجئت بعرضهما لمشاهد لي في أحد أفلامي، وعن أسباب اختيارها من بين كل الفنانات المصريات لإلصاق اسمها بحسين سالم قالت: لا أعرف لماذا اختاروني بالتحديد ولكن استطيع أن أقول أن هذا جاء بسبب جهلهما لأنني بعيدة كل البعد عن الشبهات والجميع عرف ذلك فقد اعتزلت الفن منذ عشر سنوات لاتفرغ لتربية ابنتي الوحيدة بعد قرار انفصالي عن زوجي وإن كنت أسعي لجمع الثروة أو الملايين كنت عدت للفن ولكن لأنني أخاف علي ابنتي مثل كل سيدة مصرية وشرقية ابتعدت عن التمثيل لاتفرغ لحمايتها. وأضافت كان من بين أسباب قرار اعتزالي المشاهد الجريئة وذلك حتي لا اتسبب في أزمات لابنتي، فأنا لست مؤمنة بالتابوهات في التمثيل ولا أفهم لماذا يحاول الجميع التسفيه من المرأة وتشويهها ولماذا يصفون الممثلة بممثلة إغراء دون الاشارة للممثل الذي يقف أمامها ولماذا لا يوصف هو الآخر بممثل إغراء؟ فلا يوجد في التمثيل شيء اسمه إغراء فأنا لا أؤدي حركات «الاستربتيز» ليلقبوني بممثلة إغراء، وردًا علي اتهامها بإدمان المخدرات وتكفل رجل الأعمال حسين سالم بعلاجها في إسبانيا قالت لسوء حظهم أنا إنسانة رياضية جدًا ولا أدخن حتي السجائر وعندما سمع شقيقي هذا الكلام ضحك جدًا لأنني دائما اتشاجر معه بسبب التدخين فأنا أمنع أي تدخين في المنطقة التي أجلس فيها لأنني أخاف علي صحتي جدا.

كما أنني لم أذهب إلي إسبانيا في حياتي وعليهم أن يثبتوا عكس كلامي إذا استطاعوا ويتأكدوا من مصلحة الجوازات في مصر وإسبانيا وأنا مستعدة أيضا لأن ألجأ للتحاليل والفحوص الطبية إذا أرادوا وعن أسطول السيارات الفارهة التي قالوا إن سالم اشتراها لها قالت: لم أركب يوما أيا من السيارات التي تحدثوا عنها، فأنا أمتلك سيارة متواضعة جدًا.. وعن منزلها في حي المهندسين الذي قالوا إن حسين سالم اشتراه لها واحضر أثاثه من إسبانيا قالت: هذا غير حقيقي فهي مجرد شقة متواضعة وفرشها من مصر ولم أمتلك أي قصور وهذا كلام فارغ.

أما عن رصيدها في البنوك قيل إنه الذي تجاوز العشرين مليون دولار قدمها لها حسين سالم قالت ضاحكة: أتمني أن تكون هذه الشائعات حقيقة حتي يتم التحفظ علي هذه الملايين، ولكن هذا غير حقيقي وبالمناسبة ابنتي سخرت من هذا الكلام وقالت لي حرام عليكي يا ماما لماذا لم تفتتحي لي شركة خاصة، بدلا من أن اضطر للعمل في شركة بمرتب ثلاثة آلاف جنيه فقط.. فأنا من عائلة مستورة، ولي الشرف أنني من منطقة العباسية بالرغم من أنني تركتها منذ أكثر من عشرين عاما وهذا ليس عيبا لكي يحاول الغيطي السخرية مني ويقول إنني من تربيت في منطقة شعبية وأضافت: عملت بالفن منذ كان عمري 19 عاما وقدمت بطولة علي المسرح القومي بعنوان «ابن بلد» وثاني بطولة بعنوان «البهلوان» أمام يحيي الفخراني هذا بجانب تقديمي عشرات المسلسلات للخليج وعشرة أفلام من أهم الأفلام المصرية وحصلت عنها علي جوائز دولية مهمة، واعتزلت الفن وعمري 33 عاما وكل هذا المشوار من الطبيعي أن أدخر منه مبلغًا محترمًا هذا بجانب ممتلكات عائلتي من أراض أحصل علي مبلغ جيد من ايرادات محاصيلها وهو ما يجعلني أعيش «مستورة» فلست ثرية كما يقولون، وعن الماركات التي تردد أنها ترتديها من «JV» و«DIOR» قالت لا أحب هذه الماركات وارتدي ملابس من الأسواق المصرية مثل كل النساء المصريات.

وعن علاقاتها بالوسط الفني أكدت أن حياتها انفصلت تماما عن الوسط وأصبحت أمًا مصرية وربة منزل كل همها رعاية ابنتها حتي تطمئن عليها لأنها أهم شيء في حياتها وعن قيمة التعويض المادي الذي ستطالب به قالت لا يهمني التعويض المادي ولكني أطالب فقط أن يأخذ القانون مجراه حفاظًا علي كرامتي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل