المحتوى الرئيسى

القراء: لا للاعتداء على أهالى الشهداء

07/02 20:49

تضاربت الآراء حول الاستطلاع الذى أجرته بوابة "الوفد" الإلكترونية عما حدث بالتحرير فى فجر الأربعاء الدامى الذي أسفر عن أكثر من 10036 مصابا واستشهاد اثنين.

معظم القراء أعربوا عن غضبهم من استخدام قوات الامن لقنابل الدخان فى وجه أمهات وأهالى الشهداء، وأكدوا ان استخدام اى عنف باتجاه اهالى من ضحوا بأرواحهم من أجل حريتنا خط أحمر.

حيث أكدت جيهان على أن ما حدث فى ميدان التحرير وأمام مسرح البالون ليلة الثلاثاء حتى فجر الاربعاء ،عبارة عن غضب الثوار، معبرة بكل حسرة "اللي بيحصل ده حرام .. الناس دى قلبها محروق على أولادهم .. نقابلهم بالضرب والمولوتوف وتأجيل محاكمة اللي قتلوا اولادهم طبعا ده غضب ثوار". كما أيدها فى الرأى كل من كريم و يحيى سعيد وحمدي إسماعيل

في سياق آخر أكد القارئ د.عصام عاطف بأنه بمجرد علمه بما حدث في التحرير قام بالاتصال ببعض الأصدقاء في حركة كفاية وحركة 6 أبريل والإخوان المسلمين، الذين أكدوا له أن ما يحدث هو من فعل البلطجية مدعومة من بعض أفراد الشرطة غير الشرفاء ردا علي حل المجالس المحلية و"ثورة أبناء مبارك".

ومن جابنها عبرت إحدى القارئات عن غضبها مما حدث قائلة: "لا تجعلوا وسائل الاعلام الرسمية منابر للظلمة والملوثة أيديهم بدماء الشهداء فإن ذلك يستفذ مشاعر الناس ويمنح المدعى عليه مساحة كبيرة لإثارة واستفزاز المواطنين .. تخيل لو المدعى عليه مواطن عادى فلن تكون لديه تلك الآليات لنشر رأيه أو الدفاع عن نفسه .. وكل ما يملكه محاميا فى ساحة المحكمة للدفاع عنه من خلال ثغرات القوانين لكن مايحدث هو أن المدعى عليه لديه آليات ومساحة أكبر من المدعى والمجنى عليه وإذا المجنى عليه ثار ثورة غاضبة أصبح بلطجيا ومن فلول النظام ومجرما وقليل الأدب".

أضافت:"يجب أن يمنع كل من يمثل الدفاع عن عصابة النظام السابق من تناول وسائل الاعلام لتعليقاتهم وليس لهم الا ساحة المحكمة لا فريد ديب ولا غيره".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل