المحتوى الرئيسى

أ. جمعة أمين للأخوات المسلمات: الأمة تترقب دوركن

07/02 19:25

كتبت- هبة عبد الحفيظ:

أكد الأستاذ جمعة أمين، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين والمشرف على قسم الأخوات المسلمات بالجماعة، أن النصر حليف الرجل والمرأة معًا إذا تعاونا على تحقيق الخير إلى الأمة من خلال الجماعة.

 

وأوضح أمين خلال مؤتمر الأخوات المسلمات، اليوم، أن الرجل والمرأة هما جناحا الدعوة على حدٍّ سواء، فلا يستطيع طائر أن يطير بجناح واحد، كما لا يستطيع الرجل أن يدعي أنه حقق أهدافًا في هذه الرسالة إلا ومعه زوجة أو أخت تحمل نفس رسالته، وتسير في نفس الطريق، مصداقًا لقوله تعالى: ﴿إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الأَشْهَادُ (51)﴾ (غافر).

 

ووجه الأستاذ جمعة أمين الشكر للقائمين على المؤتمر والمنظمين له وللأخوات المشاركات في المؤتمر وللضيوف، مثنيًا على الصورة التي ظهرت بها الأخوات خلال المؤتمر، قائلاً: إنها صورة جيدة تُدْخِل السرور على كل من يراها؛ حيث إن هناك عوامل وثوابت لمواجهة الهجمة التي توجه للإخوان في مقدمتها الأيادي المتوضئة، والجباه الساجدة، والعيون الدامعة، والأجساد الخاشعة، والأقدام المتورمة، يلي ذلك التخطيط ووضع الأهداف.

 

وأوصى مؤتمر الأخوات بأمرين يتحقق خلالهما النجاح لهذه الدعوة: أولهما: التقوى فيما بيننا وبين الله عزَّ وجلَّ، بالإضافة إلى حُسْن الخلق؛ حتى نصلح به ما بيننا وبين الناس، فيجتمع لدينا حب الله وحب الصالحين؛ حيث إن التربية عنصر هام في نجاح هذه الجماعة، بالإضافة إلى ركن الأخوة، ضاربًا مثالاً بما كان يحدث داخل سجون النظام البائد؛ حيث كانت الأخوة بين الإخوان تهون عليهم آلام ومعاناة السجون.

 

ووجهت د. مكارم الديري، مرشحة الإخوان المسلمين في برلمان 2005م ندءًا لكلِّ أخوات الجماعة بضرورة استشعار مسئوليتهن نحو المجتمع، وبذل جهد أكبر في خدمة الناس، والقيام بدورهن في حسن اختيار الزوج الصالح، وتربية الأبناء، والنهوض بالبيت المسلم؛ لكي يصل إلى مرحلة القدوة داخل المجتمع، مشيرة إلى ضرورة توفير ممثلات من الأخوات عن الجماعة في المؤتمرات والمحافل المحلية والعالمية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل