المحتوى الرئيسى

«أبناء مبارك» يتأهبون لـ«الغضب الثانية» بالتزامن مع «اعتصام التحرير» 8 يوليو

07/02 18:12

أكدت مجموعة من مؤيدي الرئيس السابق حسني مبارك،  يطلقون على انفسهم «أبناء مبارك»، أنهم الآن بصدد التجهيز لـ«ثورة غضب أبناء مبارك الثانية»، في 8 يوليو بميدان مصطفي محمود، بالتزامن مع «اعتصام التحرير»، الذي يدعو لاستكمال مطالب الثورة.

وتطالب مجموعة «أبناء مبارك» بعدم محاكمة الرئيس نهائياً، بالإضافة إلى تكريمه عسكرياً .

وقالت سحر حامد أحد مؤيدي مبارك وعضو حملة عدم إهانة الرئيس، لايجب أن يهان رمز الدولة فهو قائدنا وله الكثير من الانجازات لا يمكن أن تمحي من التاريخ، وذلك تأكيداً لمقولته «سوف يحسم التاريخ مالنا وماعلينا»، متساءله: «ماذا يريد ميدان التحرير؟، فهو تسبب في خراب الأمن، وانهيار الاقتصاد وتدمير السياحة».

وأكدت حامد،  أن ما يحدث الآن من قبل «ثوار التحرير»، قد يفجر «الأغلبية الصامتة» التي تعترض دوماً على ما جاءت به ثورتهم من اضطرابات أمنية واقتصادية تضر بنا جميعاً.

 

واستكملت حامد: «نحن نعلم جميعا أن الشهيد هو من يدافع عن الوطن من الشرطة، والجيش، فهل يعقل أن يحسب «مخرب» متعدي على الشرطة والممتلكات العامة شهيد، فمن يطلق عليهم شهداء هم خارجين عن القانون».

وقال يسري عبد الرازق، عضو ائتلاف مصطفي محمود، الذي يضم أعضاء مؤسسين لصفحة آسف يا ريس،  إن النزول لثورة غضب أبناء مبارك الثانية بالتوازي مع «اعتصام التحرير»، مؤكداً أنه إلى الآن لم يتفق على مكان إقامة المظاهرة.

وأشارت أحلام بكري، أحدى مؤيدي مبارك إلى أن مطالب «ثورة غضب أبناء مبارك» ستصب كلها في مطلب عدم محاكمة مبارك، وإلغاء قرار رفع اسمه من المنشآت العامة، وأضافت «طالما اعتصام التحرير موجود، سنظل في اعتصامنا بمصطفي محمود، ففض الاعتصام مقترن بفض اعتصام ميدان التحرير».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل