المحتوى الرئيسى

أحمد السماحى يكتب: نصر محروس والمطرب المطيع

07/02 18:46

يعتبر نصر محروس واحدا من أذكى المنتجين الموجودين اليوم على الساحة الفنية، وصانع نجومية عدد كبير من نجوم الغناء فى مصر، من هؤلاء شيرين وتامر حسنى وبهاء سلطان، دياب، وسومة، وفى فترة من الفترات أعاد النجومية لمحمد فؤاد وخالد عجاج وهشام عباس، ومحمد محيى، لكن يبدو أن ذكاءه الفنى بدأ يخونه فى الفترة الأخيرة، حيث أهمل الإنتاج، واتجه إلى الشعر، معتبرا نفسه فحلا من فحول الشعر فى عصرنا الحالى، حيث كتب للمطرب الطيب بهاء سلطان "9 أغنيات من بين 11 أغنية" طرحها فى ألبومه الجديد "ومالنا"، والحقيقة أن نصر "قلب" هذه الأغنيات فجاءت كلمات الأغانى التسع ضعيفة وركيكة ولا تصلح أصلا للغناء.

ولكن لأن بهاء مطرب مطيع لا يعلو صوته على صوت مكتشفه وأستاذه، ولأنه كان فى عجلة من أمره، وأراد أن يتواجد على الساحة بأى ثمن بعد غياب دام حوالى خمس سنوات قبل أن يغنى هذه الكلمات، حتى لو كانت على حساب رصيده الفنى السابق.

فى أغنية "تعالى" يقول الشاعر نصر محروس: تعالى جوه قلبى/ تعالى جوه حضنى/ قوللى إزاى أنساك"، والسؤال الذى يطرح نفسه على محروس: إزاى الحبيب يدخل جوه قلبك وحضنك بالشكل ده ووببساطة كده تنساه؟.

وفى أغنية أخرى تقول كلماتها: "عينى يا ليلى/ والله طويل يا ليلى/ لأ ماتسبنيش/ وما تبعدينيش/ محتاجلك فى الدنيا معايا".

وفى "100 ــ 100" التى كان من المفترض أن تكون عنوانا للألبوم يقول: "والناس ميا ميا/ وأصحابى ميا ميا/ وجرانى ميا ميا/ وأنا أهوه ميا ميا/ وحبايبى ميا ميا/ والدنيا ميا ميا".

هذه الجمل هى أمثلة لمستوى الأغنيات التى كتبها المنتج نصر محروس لبهاء سلطان، والحقيقة أن ما أنقذ هذا الألبوم من الفشل هو صوت بهاء سلطان الجميل، وألحان محمد رحيم وعمرو مصطفى ووليد سعد ورامى جمال وعزيز الشافعى، والتوزيع الجميل ليحيى الموجى وأمير محروس، وأحمد إبراهيم وأكرم عادل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل