المحتوى الرئيسى

مسئول بأسطول الحرية: سنلاحق بان كي مون قضائيًّا

07/02 17:26

غزة- بهاء الدين الغول:

اتهم أنور الغربي، مسئول الملف القانوني لأسطول الحرية بغزة، اليونان بالتورُّط في حصار غزة قائلاً: "كنَّا نظن أن اليونان بلد مستقل ذو سيادة ولا يمكن أن يخضع لإملاءات الخارج، خصوصًا فيما يمسُّ سيادته على أرضه؛ لكنَّ "إسرائيل"- وبعد فشل الاتحاد الأوروبي في إنقاذ أثينا من الأزمة الاقتصادية- تمكنت عبر الضغط والإغراء من التأثير في موقف الدولة".

 

وتابع الغربي: "ليست اليونان وحدها مَن يمنع الأسطول، فأمريكا- وعبر وزيرة خارجيتها هيلاري كلينتون- طلبت من الاتحاد الأوروبي ومن تسميهم أصدقاء الولايات المتحدة منع الأسطول".

 

وكشف الغربي لـ(إخوان أون لاين) عن قيام مجموعة من المحامين الأوروبيين برفع دعوى قضائية ضدَّ الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة، بدعوى تحريضه على اختراق القانون الدولي، قائلاً: "بان كي مون تجاوز عمله عندما حرَّض الدول على منع أسطول الحرية، فوظيفته حماية القانون الدولي لا اختراقه، ثم إن تسيير القوافل والأساطيل الإنسانية حقٌّ مكفول قانونيًّا، كما هو حقُّ قطاع غزة في امتلاك ميناء بحري يصله بالعالم الخارجي".

 

وشدد الغربي على ضرورة مواصلة العمل القانوني لرفع الحصار عن غزة، قائلاً: "منذ العامين 2008 و 2009 والحراك جارٍ لوقف جرائم الاحتلال وتحديدًا ما جاء في تقرير "جولدستون"، وأضاف "استنادا إلى الدورة 17 العادية لمجلس حقوق الإنسان في جنيف فإن أسطول الحرية لم يشكل خطرًا أمنيًّا على "إسرائيل"، وأن منعه والاستيلاء عليه كان جريمة، لذلك فإن سعينا لإنفاذ أسطول الحرية 2 تحرُّك قانوني وشرعي، وكان الأجدر بالدول الأوروبية محاسبة "إسرائيل" على جرائمها ضدَّ الأسطول الأول لا منعنا نحن من فكِّ حصار غزة".

 

وأكد الغربي أنه على الرغم من الحصار الذي تتعرَّض له سفن أسطول الحرية في اليونان والذي قامت بموجبه السلطات بدهم المركب الكندي ومصادرة أوراقه، وقطع طريق المركب الأمريكي واحتجازه لفترة وإعادته إلى ميناء اليونان، فإن أهدافًا كثيرة من أهداف الأسطول تحققت، كان أهمها على حدِّ قوله" التعريف بالقضية، ولفت الانتباه إلى معاناة أهل غزة، ومجرد العدوان على الأسطول جذب انتباه الكثيرين في العالم".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل