المحتوى الرئيسى

«يديعوت أحرونوت»: الرباعية الدولية تجتمع في 11 يوليو لـ«إنقاذ المفاوضات من الوحل»

07/02 17:11

 

نقل الموقع الإلكتروني لصحيفة «يديعوت أحرونوت» عن مصادر سياسية إسرائيلية قولها، إن تل أبيب تأمل أن تعارض بريطانيا وفرنسا الإعلان عن الدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة، قبل اجتماع «الرباعية الدولية» في 11 يوليو الجاري، وكشفت المصادر عن وجود فريق إسرائيلي وآخر أمريكي يعملان على الوصول إلى صيغة لاستئناف المفاوضات. وأشارت إلى أن إسرائيل ومنذ إعلان السلطة الفلسطينية عن نيتها التوجه للأمم المتحدة في سبتمبر، للحصول على اعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 67، تعمل «على إفشال هذه الخطوة».

 ومن المقرر أن تجتمع الرباعية الدولية، التي تضم الأمم المتحدة، الاتحاد الأوروبي، الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، في لقاء قمة بالولايات المتحدة، بهدف «وضع خطة متفق عليها، لإنقاذ المفاوضات من الوحل»، بحسب «يديعوت أحرونوت».

وأضاف الموقع الإلكتروني لـ«يديعوت أحرونوت» أنه في الوقت الذي أعلنت فيه ألمانيا وإيطاليا عن معارضتهما للإعلان «أحادي الجانب» عن الدولة الفلسطينية، تراهن بريطانيا وفرنسا على المسيرة السلمية في الشرق الأوسط، ودفع الفلسطينيين والإسرائيليين لطاولة المفاوضات، ونقلت «يديعوت أحرونوت» عن مصادرها السياسية قولها إنه «من أجل تقديم خطة تلبي رغبة الجميع، فإن على إسرائيل والولايات المتحدة التوصل إلى تفاهم مشترك وتقديم خطة مشتركة، يعتمدها نتنياهو، ويوافق عليها الأوروبيون».

وأشارت «يديعوت أحرونوت» إلى أن مسؤولين أمريكيين وعلى رأسهم «دينيس روس»، زاروا إسرائيل مؤخراً، والتقوا المبعوث الشخصي لرئيس الوزراء الإسرائيلي، المحامي «إسحاق مولخو»، المخول من قبل «بنيامين نتنياهو» بإجراء اتصالات في محاولة للوصول إلى حل، ونقلت الصحيفة عن مصادرها أن «الأمريكيون غير مستعدين لإبداء مرونة، أو التراجع عن المبادئ التي أعلنها أوباما».

وأفادت «يديعوت أحرونوت» أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، «بنيامين نتنياهو»، سيتوجه خلال الأيام المقبلة إلى رومانيا وبلغاريا، في محاولة لإقناع رئيسي البلدين بمعارضة الاعتراف بالدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة في سبتمبر المقبل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل