المحتوى الرئيسى

خبير فلكي: رمضان سيكون الأشد حرارة.. وشمال الخليج الأكثر تضرراً

07/02 16:15

الرياض - خالد الشايع

أكد الخبير الفلكي السعودي صالح الصالح، أن درجة الحرارة ستزداد في نهاية شهر يوليو/تموز ومطلع أغسطس/آب، مشدداً على أن درجة الحرارة الحالية في منطقة الخليج، والتي وصلت إلى أكثر من 46 درجة مئوية، تعتبر منخفضة مقارنة بـ52 درجة مئوية، وهي الدرجة التي يُتوقع أن تصل إليها الحرارة في مناطق بالكويت وجنوب العراق وشرق السعودية الشهر القادم.

وكشف في حديثة مع "العربية.نت" أن شهر رمضان المقبل سيكون شديد الحرارة مقارنة بأي شهر رمضان سابق، وأرجع ذلك إلى قلة الأمطار والجفاف والتصحر الذي تعاني منه المنطقة.

ويقول: "سترتفع درجة الحرارة في منطقة الخليج أكثر مما هي عليه الآن بدءاً من منتصف الشهر الحالي، فيما يعتبر الموجة الأولى من الحر. وقد تراوحت درجات الحرارة خلال اليومين الماضيين بين 43 و44 في الرياض. أما في المنطقة الشرقية والكويت فسترتفع أكثر، لأن هذه المنطقة تعتبر أحر مناطق الجزيرة العربية، ففي الهفوف وحفر الباطن ورفحا والكويت وبغداد تصل الحرارة أحياناً إلى 52، وربما تصل أكثر من ذلك، والسبب هو الجفاف الشديد الذي تعاني منه المنطقة، ففي كل سنة تقل الأمطار أكثر من السنة التي تسبقها، والأرض تتعرض للتصحر أكثر مع قلة الأمطار والأشجار، وهو أمر يُفسر موجات الغبار التي تتعرض لها المنطقة حالياً".

ويتابع: "ستأتي موجة الحر الثانية من 20 يوليو إلى 20 أغسطس، وسيكون معدل الحرارة في الرياض من 46 وما فوق، والأجواء الحارة التي نعاني منها الآن ليست هي الأعلى.. فمازلنا في موجة الحر الأولى التي تسمى (كنة الثريا) وستستمر لمدة 20 يوماً تقريباً، أما الموجة الثانية فتسمى (السموم)".

رمضان الأشد حرارة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل