المحتوى الرئيسى
alaan TV

وليد‏ ‏سليمان‏ ‏: كل‏ ‏لاعبي‏ ‏مصـر‏ ‏يحلمون‏ ‏بالأهلي وأنا‏ ‏أولهم‏ .. وأبوتريكة وفتحى والخطيب فاوضونى للانضمام للقلعة الحمراء

07/02 15:48

رغم‏ ‏أن‏ ‏بداية‏ ‏الموسم‏ ‏لم‏ ‏تكن‏ ‏جيدة‏ ‏بالنسبة‏ ‏إلي‏ ‏وليد‏ ‏سليمان‏ ‏لأنه‏ ‏فشل‏ ‏في‏ ‏تحقيق‏ ‏حلمه‏ ‏بالانتقال‏ ‏للأهلي‏ ‏بعدما‏ ‏رحل‏ ‏في‏ ‏صفقة‏ ‏غريبة‏ ‏من‏ ‏بتروجيت‏ ‏إلي‏ ‏إنبي‏.. ‏إلا‏ ‏أن‏ ‏هذا‏ ‏اللاعب‏ ‏الموهوب‏ ‏يثبت‏ ‏يوما‏ ‏بعد‏ ‏الآخر‏ ‏أن‏ ‏له‏ ‏مستقبلا‏ ‏كبيرا‏ ‏وأعاد‏ ‏اكتشاف‏ ‏نفسه‏ ‏من‏ ‏جديد‏ ‏.

ومثلما كان متألقا مع بتروجيت واصل مستواه المتميز مع إنبي ولفت أنظار الجميع .. بل وأصبح من الأسماء التي يطالب النقاد والجمهور بوجودها داخل الملعب في كل المباريات ، لكن .. هل حلم اللعب للأهلي ما زال يراوده ؟ !

وقال وليد سليمان فى حوار مع مجلة الشباب "الحمد لله أنا تألقت خلال هذا الموسم بشكل كبير مع إنبي ، و اشعر بارتياح كبير مع الفريق ، وبالنسبة لمفاوضات الأهلي فأنا لم يتحدث معي أحد بعد انتقالي لإنبي وكل ما يتردد عن جلوس مسئولين من الأهلي معي مجرد شائعات فأنا مرتبط بعقد مع إنبي ولكني بالتأكيد لا أعرف هل فتح الأهلي مفاوضات مع المسئولين في إنبي أم لا".

وأضاف "النقطة الثانية وهي حلم اللعب للأهلي هذا ليس حلمي وحدي فكل لاعبي مصر حلمه الأول هو اللعب للأهلي حيث الجماهيرية والشهرة والتألق وإن كانت هذه النقطة أصبحت متوافرة في كل الأندية الآن" .

وأوضح أن كل جماهير مصر الآن تعرف وليد سليمان كما أنني لعبت للمنتخب وأنا لست ضمن صفوف الأهلي أو الزمالك ولكن يبقي الأهلي والزمالك هما الفاكهة التي يبحث عنها كل اللاعبين المصريين وأنا أولهم طبعا .

وعن سبب انقطاع مفاوضات الأهلي والزمالك معه يقول : من الواضح أن الجميع يري أنه من الصعب أن أنتقل لأي ناد آخر بعد انتقالي لإنبي خاصة أن إنبي لن يفرط في بسهولة ، وعندما كنت أنضم لمعسكرات المنتخب تحدث معي عدد من لاعبي الأهلي منهم محمد أبو تريكة وأحمد فتحي وطلبوا مني بشكل ودي أن أنتقل للأهلي ، نفس الأمر حدث من عبد الواحد السيد الذي طلب مني أن ألعب للزمالك ،

وعموماً قبل أن ألعب لإنبي كانت هناك مفاوضات من الأهلي والزمالك وان كانت مفاوضات الأهلي هي الأكثر جدية واتضح أن لديهم رغبة أكبر لضمي فقد عرضوا علي بتروجيت مبلغا ماديا بالإضافة إلي عدد من اللاعبين المميزين كان يمكن لبتروجيت أن يستفيد منهم جيدا في مشواره أيضا تلقيت اتصالا عندما كنت لاعبا في بتروجيت من الكابتن محمود الخطيب قال لي فيه إنني سألعب للأهلي

 أما الزمالك فكان اقل جدية وعرضوا مبلغا من المال ولكنهم كان ينتظرون ماذا سيفعل الأهلي في الصفقة لكن المشكلة لم تكن في الأهلي أو الزمالك الأمر كله كان يتعلق ببتروجيت الذي كان يرفض مبدأ رحيلي من النادي

وعموماً أنا فعلا نجحت في إثبات نفسي كلاعب موهوب ومجتهد وملتزم بتعليمات المدربين ولكني ينقصني تحقيق لقب أو بطولة وهذا هو الفارق بين الأهلي والزمالك وبين باقي الأندية إنبي وبتروجيت وحرس الحدود أندية ممتازة وتقدم كرة ممتعة وتلعب مباريات غاية في القوة أمام الأهلي والزمالك وتصل لنهائي الكأس وأحيانا تفوز به وتحرز مركزا متقدما في جدول الدوري لكن في النهاية البطولات تعرف طريقها إلي الأهلي والزمالك فيما عدا الاستثناءات وحتي تأتي هذه الاستثناءات قد لا أكون أنا أو غيري في الملعب .

وحول عدم وجود عروض احترافي قوية وجادة له يقول " بالعكس فأنا لدي عروض عديدة فقد جاءتني عروض كثيرة كان أغلبها من أندية فرنسية ولكن المشكلة أن الأندية المصرية تقيم لاعبيها بشكل مبالغ فيه وتطلب مقابلا ماديا كبيرا " تعجيزيا " عند الاحتراف بالإضافة لشروط أخري تضعها كفيلة بأن تجعل الأندية الأوروبية تعزف عن التعاقد مع لاعبين مصريين وهذا هو السبب في تفوق الأفارقة علينا في الاحتراف فهم يحترفون بأقل ثمن ثم يتألقون بعد ذلك وترتفع أسعارهم وهذا ما يعود بالنفع علي الكرة في بلادهم " .

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل