المحتوى الرئيسى

مجهولتان تخطفان السيدات وتحتجزهن بمنزل مهجور لسرقتهن بالهرم

07/02 14:59

عادت "سماح" بعد اختطافها 4 أيام لتكشف عن عودة عصابة "ريا وسكينة"، التى تمارس نشاطها فى خطف السيدات والفتيات بعد تخديرهن واحتجازهن فى منزل مهجور بالهرم، ثم الاستيلاء منهن على مصوغاتهن الذهبية ومتعلقاتهن، ولا يتوقف الأمر عند هذه الحد، بل يتطور لطلب فدية مقابل إطلاق سراحهن، لكن سماح عادت دون أى فدية بعدما يأسوا من حصولهن على أى مبلغ مالى لضيق الحالة المادية لأسرتها.

سماح روت لـ"اليوم السابع" قصتها الكاملة وما تعرضت له قائلة، إن زوجها توفى وترك لها 4 أطفال تتولى رعايتهم وتسعى لكسب لقمة عيشها بالحلال للإنفاق عليهم، من خلال العمل بمكتب محام بشارع مجاور لهم حتى تتمكن من تعليمهم ويكونوا عوضا لها، خاصة أن حالة أسرتها المادية ضيقة ولا يتحملون الإنفاق عليها وأبنائها، وعن اليوم الذى تعرضت فيه للاختطاف، قالت إنها توجهت إلى مقر الجمعية الشرعية بميدان الجيزة للحصول على المساعدة الشهرية الخاصة بها وبصحبتها أطفالها.

وعقب حصولها على المبلغ استقلت سيارة أجرة من الميدان إلى شارع المجزر الآلى بالهرم، ثم استوقفت توك توك وتوجهت إلى مسكنها لتوصيل أطفالها، وطلبت من سائق التوك الانتظار، وعقب اطمئنانها على أطفالها استقلت التوك التوك متوجهة إلى مكتب المحامى الذى تعمل به، وطلبت من السائق توصيلها لشارع زغلول، وفور نزولها متوجهة إلى المكتب فوجئت بسيدة ترتدى عباءة سمراء تطلب منها مساعدتها فى إنزال سيدة عجوز معاقة من سيارة أجرة "تاكسى" فاستجابت لها وتوجهت بصحبتها ثم طلبت منها السيدة المجهولة مساعدتها فى حملها من الباب الخلفى الآخر للسيارة، وأثناء ذلك فوجئت بالسيدة، التى تدعى أنها معاقة، تقوم "برش" مادة مخدرة عليها، مما أدى إلى فقدانها وعيها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل