المحتوى الرئيسى

افتتاح مهرجان صلالة السياحى 2011

07/02 14:49

وسط أجواء خريف صلالة الخضراء احتفل مساء اليوم بمركز البلدية الترفيهى بمحافظة ظفار بسلطنة عمان بانطلاق فعاليات مهرجان صلالة السياحى 2011 الذى يستمر حتى 30 من يوليو الجارى تحت رعاية معالى الشيخ محمد بن مرهون المعمرى وزير الدولة ومحافظ ظفار المشرف العام للمهرجان الذى قام بالتدشين الرسمى لافتتاح المهرجان عند البوابة الرئيسية بمركز البلدية الترفيهى.

واشتمل حفل انطلاق الفعاليات على افتتاح معرض الصور الضوئية عمان أرض الصداقة والسلام الحدث الرئيسى لفعاليات مهرجان هذا العام ويجسد جانبا من الجهود التى يبذلها السلطان قابوس بن سعيد منذ توليه مقاليد الحكم فى البلاد ودوره الريادى فى نشر السلم والسلام داخليا وخارجيا حيث قام راعى الحفل بإزاحة الستار عن صورة السلطان قابوس ومن ثم التجول داخل أروقة المعرض الذى يستمر طوال فترة المهرجان.

وتضمن معرض عمان ارض الصداقة والسلام 120 صورة ضوئية للمصور الخاص للسلطان قابوس ( محمد مصطفى ) وزعت على أربعة أقسام الأول يعبر عن السلم الاجتماعى ويبرز تواصل السلطان قابوس سلطان عمان مع أبناء شعبه فى صور تذكارية.. والقسم الثانى يستعرض السلم الاقتصادى الذى هيأ للسلطنة رجاء اقتصاديا مستقرا أسهم فى تنويع مصادر الدخل لهذا البلد وأسهم بثراء فى بناء الدولة العصرية، كما أراد لها سلطان البلاد.

ويستعرض القسم الثالث للمعرض السلم السياسى مسيرة.. القيادة الحكيمة وشخص السلطان قابوس وجهوده فى السلم الإقليمى والدولى والصداقة والسلام مع مختلف دول العالم، والتى أشاد بها الجميع مما كان له عظيم الأثر فى أن تحظى السلطنة بعلاقات متميزة واحترام وإعجاب إقليمى وعالمى.

فيما يجسد القسم الرابع (السلم البيئى) الذى انفردت به السلطنة فى إنشائها لأول وزارة تُعنى بالبيئة والشئون المناخية والعديد من المشاركات والاهتمامات البيئية التى حرصت السلطنة على تطبيقها.

ويهدف معرض (عمان أرض الصداقة والسلام) إلى تعريف زوار المهرجان من أبناء السلطنة والأشقاء القادمين لزيارة محافظة ظفار على هذا النهج فى نشر السلام والصداقة.

كما اشتمل حفل انطلاق الفعاليات على عرض كرنفالى لفرق الفنون التقليدية يعكس حرص المهرجان فى الحفاظ على الموروث التراثى للسلطنة، وأطلقت الألعاب النارية لتضىء سماء سهل اتين ومركز البلدية الترفيهى احتفاء بهذه المناسبة.

وبهذه المناسبة أكد معالى الشيخ محمد بن مرهون المعمرى وزير الدولة ومحافظ ظفار المشرف العام للمهرجان فى تصريح صحفى على أهمية معرض الصور الضوئية (عمان ارض الصداقة والسلام ).

وقال معاليه إن هذا المعرض الخاص بصور السلطان قابوس بن سعيد.. سلطان عمان يعبر عن كافة مراحل النهضة المباركة ويعطى انطباعا كاملا عن كافة الجهود التى يبذلها سلطان البلاد المفدى فى سبيل رقى عمان ورقى أبنائها.

وأضاف معاليه أنه بمناسبة افتتاح المهرجان وبداية إطلالة شهر يوليو المجيد شهر النهضة المباركة وما حققته من منجزات عظيمه بقيادة السلطان قابوس نسأل الله أن يحفظ السلطان ويمتعه بالصحة والعافية والعمر المديد.

وعقب افتتاح المعرض قام معاليه و الحضور بجولة فى معارض الشركات الراعية والجهات الحكومية المشاركة فى مهرجان صلالة السياحى.

حضر الحفل عدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وعدد من أصحاب السعادة والمستشارين والمسئولين .

ويشهد مهرجان صلالة السياحى 2011 فعاليات متنوعة فى مختلف الجوانب الدينية والرياضية والثقافية والفنية والترفيهية حيث تقام معظم الفعاليات بمركز البلدية الترفيهى الذى تبلغ مساحته 514 ألف متر مربع ويضم 6 مسارح وقاعات للمعارض وقرية تراثية وقرية الطفل .

ويتضمن برنامج فعاليات المهرجان هذا العام العديد من الفعاليات التى تناسب كافة الفئات العمرية وترضى جميع الأذواق مع التركيز على الفعاليات المتعلقة بالجانب التراثى وكذلك الفعاليات الخاصة بالمرأة والطفل وفعاليات القرية التراثية وفرق الفنون العمانية الشعبية .

وتحتضن قاعات المعارض بمركز البلدية الترفيهى على مدى 30 يوما العديد من المعارض المتخصصة للجهات الحكومية والقطاع الخاص والجمعيات الأهلية من بينها المعرض الدائم لشرطة عمان السلطانية الذى يتم من خلاله التركيز على الجانب المرورى للحد من حوادث الطرق.

ويتضمن مهرجان هذا العام أربع حفلات فنية على مسرح المروج يقدمها عدد من نجوم الغناء بالسلطنة ودول مجلس التعاون الخليجى والدول العربية الشقيقة الى جانب أمسيات شعرية وجلسات سمر مع تقديم مجموعة من الفعاليات الاستعراضية العالمية فى العديد من المواقع التى يتم اختيارها من قبل اللجنة المنظمة للمهرجان.

ويشهد المسرح الرئيسى بمركز البلدية الترفيهى إقامة عروض مسرحية للفرق المسرحية العمانية وعروض من التراث يقدمها عدد من الجاليات المقيمة بالسلطنة وعروض أخرى تساهم فيها الشركات الراعية للمهرجان .

وتعد القرية التراثية بمركز البلدية الترفيهى واجهة المهرجان من خلال بيئاتها الساحلية والزراعية والحضرية والريفية والبدوية نظرا لما تجسده من إرث حضارى وتاريخى وثقافى يعكس للزوار جانبا من التراث العمانى بما تقدمه القرية من الأكلات والفنون والألعاب والعادات والتقاليد والصناعات الحرفية العمانية وفى اطار التعريف بالموروث العمانى وإظهار وإبراز كافة ولايات السلطنة .

وفى جانب الفعاليات والأنشطة الترفيهية يركز برنامج فعاليات المهرجان على الأنشطة المتعلقة بالأطفال من خلال فعاليات قرية المرأة والطفل التى تعنى بكافة الفعاليات الاجتماعية والإرشادية والثقافية والحوارية التى تفيد الأسرة والطفل وتخدم المجتمع طيلة فترة المهرجان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل