المحتوى الرئيسى

فلاش باك سميرة عبد العزيز‏..‏ صديقة الفيلسوف

07/02 13:20

 ففي الثانية إلا عشر دقائق صباحا يستمع المغرمون بالإذاعة والسهر إلي برنامج وقال الفيلسوف‏,‏ وهو حوار افتراضي بين فتاة تحب الفلسفة وهذا الفيلسوف‏.‏

ونزعم أن هؤلاء المغرمين لم يكونوا مهتمين بمضمون الفلسفة بقدر ما كانوا مبهورين بالأداء الصوتي الساحر للممثل الإذاعي الذي كان يؤدي دور الفيلسوف‏(‏ سعد الغزاوي‏)‏ وصديقته‏(‏ سميرة عبد العزيز‏)‏ التي تقول عن هذا البرنامج‏:‏ عندما قدمت إلي القاهرة قدمني للإذاعة الراحل حافظ عبد الوهاب‏,‏ حيث أرسلني لبابا شارو وعملت في أول برنامج لي هو أماكن لها تاريخ لمدة سنة‏,‏ وكنت سعيدة جدا وكان من اخراج الراحل حسني عبد العزيز الذي رشحني للعمل في برنامج قال الفيلسوف عام‏1973,‏ والذي لاقي صدي غير عادي من الناس‏,‏ وكان هناك برنامج إذاعي أسبوعي لتقييم برامج الإذاعة بعنوان برامجنا في الميزان ظل يتحدث عن هذا البرنامج لمدة عام وفجأة توقف البرنامج بعد عشر سنوات من تقديمه عام‏1983‏ دون أسباب أعرفها‏,‏ لكن أخذته علي الفور إذاعة أبو ظبي لمدة تزيد علي أربعة أشهر ثم رجع للإذاعة المصرية بقرار من الموسيقار محمد عبد الوهاب الذي قال عنه إنه من علامات الإذاعة المصرية‏.‏

وسميرة مرتبطة في حياتها باثنين من أكثر أهل الفن جدية واصرار‏,‏ ولو أن الوسط الفني مثلهما لكان مثالا للفضيلة ورمزا للشرف‏(‏ بغض النظر عن القيمة الفنية‏),‏ وهما زوجها المؤلف محفوظ عبد الرحمن وصديقة عمرها المخرجة انعام محمد علي‏,‏ وقد التقي الثلاثة في عمل أسري يعتبره المصريون من أفضل أعمال التليفزيون في تاريخه‏,‏ وهو مسلسل أم كلثوم الذي لعبت فيه دور أم أم كلثوم‏,‏ مما أهلها لتصبح أم العظماء في مختلف المسلسلات التي تتناول سير المشاهير‏,‏ حتي عبد الحليم اليتيم لعبت سميرة دور شقيقته الكبري التي كانت بمثابة أمه‏,‏ بل إنهم عندما فكروا في عمل مسلسل الشيماء فإنهم لم يختاروا غيرها‏,‏ لأداء دور حليمة السعدية‏,‏ والدة الشيماء ووالدة الرسول في الرضاعة‏.‏ وتقريبا لا وجود لسميرة عبد العزيز في السينما‏,‏ فالأم في السينما دورها هامشي‏,‏ لا يزيد علي مشهدين أو ثلاثة بعكس المسلسلات التي تبدأ بخطوبة والد البطل ووالدته مما يعطي الأم مساحة كبيرة للغاية‏.‏

كانت تأشيرة دخول سميرة إلي عالم الفن مختومة بختم اللغة العربية‏,‏ فقد كان اتقانها لها سببا في اختيارها لبعض الأعمال التي كانت تحتاج لهذه الميزة في بداية عملها بالدراما‏,‏ ولكن المخرجة انعام محمد علي كانت صاحبة الفضل عليها في انطلاقها للأعمال التي لا تحتاج إلي فصحي‏,‏ فعملت معها في مسلسل سيداتي آنساتي وعلمتها كيف تقف أمام الكاميرا بدون افتعال الأداء المسرحي‏,‏ بحسب شهادتها في نفسها‏.‏ تلي ذلك مسلسل الباحثة ثم أم مثالية والذي حصلت من خلاله علي جائزة أحسن ممثلة من مهرجان الإذاعة والتليفزيون في دورته الثانية‏,‏ وكانت هذه التجربة بدايتها الحقيقية في الدراما التليفزيونية‏,‏ أما سلم الشهرة بالنسبة لها فقد بدأ بعودة فاتن حمامة للتليفزيون بعد غياب طويل بمسلسلها الناجح ضمير أبلة حكمت الذي حصل علي أعلي نسبة مشاهدة في مصر والعالم العربي‏,‏ وكان دورها فيه كبيرا وموازيا لدور سيدة الشاشة العربية‏,‏ بالاضافة إلي مسلسل بوابة الحلواني وكذلك مسلسل أم كلثوم‏,‏ تحتفل الإذاعية سميرة عبد العزيز اليوم بعيد ميلادها‏,‏ ونحن نحتفل معها ومع الفيلسوف‏.‏

 

 

 

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل