المحتوى الرئيسى

مصرفي يحذر من انخفاض الجنيه المصري نتيجة للأحداث السلبية الاخيرة

07/02 13:06

حذر مصدر مصرفي من استمرار تراجع قيمة الجنيه المصري نتيجة الأحداث التي تم الإعلان عنها أخيرا فيما يخص الاقتصاد المصري من وصوله لمستويات متدنية خلال فترة ما بعد الثورةوإعلان مصر عن نيتها عدم اللجوء إلي الاقتراض الدولي، فضلا عن أحداث التحرير الأخيرة والتي تنذر بمزيد من الخسائر للاقتصاد .
وأشار المصدر إلي أن البنك المركزي المصري يدعم الجنيه بشكل غير مباشر من خلال عدة بنوك محلية للحفاظ علي أدائة، متوقعا أن البنك المركزي قد يقع في موقف حرج مع تفاقم الأحداث السلبية المؤثرة علي الاقتصاد بالسلب، ومع إحصائيات السنة المالية المنتهية في 30/6/2011 واستمرار تراجع الاحتياطي النقدي نتيجة الوضع الاقتصادي الحالي.
وكشف التقرير ربع السنوى للبنك المركزى عام 2011عن تجاوز الدين المحلي حاجز التريليون جنيه لأول مرة، ليصل إلى 1001.9 مليار جنيه فى نهاية شهر مارس الماضى، منه 77.7% مستحق على الحكومة، و6.8% على الهيئات العامة الاقتصادية و15.5% على بنك الاستثمار القومى، مقارنة بــ 962.3 مليار جنيه فى نهاية شهر ديسمبر الماضى.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل