المحتوى الرئيسى

الانشقاقات قد تعجل برحيل نظام صالح

07/02 12:23

عبده عايش-صنعاء

وقد شكّل حضور العسكريين المنشقين إلى ساحة التغيير أمام جامعة صنعاء أول أمس، وإعلانهم تأييد الثورة، دافعا لشباب الثورة إلى الإصرار على إسقاط ما سموه "بقايا نظام صالح"، الذي يعالج في السعودية منذ الرابع من يونيو/ حزيران الماضي، إثر إصابته البالغة جراء انفجار تعرض له مسجد النهدين الواقع داخل مقره الرئاسي الحصين بالعاصمة صنعاء.

وبحسب متحدث باسم المنشقين لم يذكر اسمه، فإن عدد العسكريين المنشقين بلغ 340 عسكريا، هم بالتفصيل 150 من الحرس الجمهوري، و130 من الأمن المركزي، و60 من قوات النجدة.

ووعد المتحدث شباب الثورة بسماع "أخبار سارة" خلال الأيام القادمة، وإعلان عن انضمام جنود آخرين لثورة الشعب السلمية في اليمن.

يشار إلى أن قوات الحرس الجمهوري، يقودها العميد أحمد علي عبد الله صالح نجل الرئيس اليمني، ويقود قوات الأمن المركزي، نجل شقيقه العميد يحيى محمد عبد الله صالح.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل