المحتوى الرئيسى

قوات الأمن تفرض سيطرتها على السلوم.. و«الداخلية» تنفي حرق قسم الشرطة

07/02 17:15

 

فرضت قوات أمن مطروح طوقًا أمنيا مكثفا على السلوم على خلفية اشتباكات بين المواطنين وقوات الشرطة والجيش، وذلك عقب مقتل شخص برصاص قوات الأمن في منطقة حدودية خلال محاولته تهريب قضبان نحاس من ليبيا.

وأدت الاشتباكات التي نشبت بين الأهالي وقوات الشرطة والجيش بمدينة السلوم، صباح السبت، إلى اشتعال النيران أمام مبنى مركز الشرطة، مما أدى لاحتراق أربع سيارات تابعة لقوات الأمن وسيارة تابعة للقوات المسلحة.

وأكد مدير أمن مطروح أن الأوضاع الأمنية بمدينة السلوم باتت تحت السيطرة الأمنية بعد فرض طوق أمني على المدينة وإمدادها بقوات أمن إضافية من مدينة مرسى مطروح.

وأوضح أن غضب أهالي السلوم كان نتيجة مقتل أنور عبد السلام علي، (30 سنة) في منطقة حدودية بهضبة السلوم على يد قوات حرس الحدود، فجر السبت، ثم تم نقله إلى مستشفى السلوم العام، حيث تجمهر الأهالي ووقعت اشتباكات أدت لإصابة عبدالسلام علي، (50 سنة)، والد القتيل، وشخص آخر بطلق ناري في أثناء فض الاشتباكات بين القوات والأهالي بمستشفى السلوم.

ونفى مدير أمن مطروح اشتعال النيران في مبني قسم الشرطة، موضحًا أن هناك سيارتين تابعتين للشرطة أضرمت فيهما النيران بعد أن استولى الأهالي على إحدى السيارات التابعة لقوات حرس الحدود وحاولوا إدخالها قسم الشرطة، إلا أنها اصطدمت بسيارتي شرطة كانتا أمام مبنى القسم فأضرمت النيران في السيارات الأربع، مؤكدا سلامة كل الموجودين بمبني قسم الشرطة من مساجين وأفراد.

فيما بدأت مساعي القيادات الأمنية بمحافظة مطروح لاحتواء غضب الأهالي بعد مقتل أحدهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل