المحتوى الرئيسى
alaan TV

حرس الحدود والشرطة يستعينون بمشايخ القبائل لتهدئة الغاضبين بعد حرق 3 سيارات شرطة ردا على مقتل متهم بالتهريب

07/02 13:11

كتب –  عاطف عبد العزيز:

استعانت قوات الشرطة وحرس الحدود بمشايخ العائلات في مدينة السلوم لتهدئة المواطنين الغاضبين بسبب مقتل مواطن علي الحدود المصرية الليبية .

وقال مصدر أمني للبديل إن قوات الشرطة طلبت تعزيزات أمنية وقوات أمن مركزي من المحافظات المجاورة لاحتواء غضب الأهالي خاصة بعد إصابة والد القتيل ومواطن آخر برصاص الأمن .

وكانت مدينة السلوم الحدودية بمحافظة مطروح قد شهدت صباح اليوم اشتباكات بين المواطنين وقوات الشرطة والجيش، وذلك عقب مقتل شخص برصاص قوات الأمن في منطقة حدودية، خلال اشتباه قوات الأمن في انه أحد المهربين .

أدت الاشتباكات التي نشبت بين الأهالي وقوات الشرطة والجيش بمدينة السلوم صباح اليوم السبت إلى اشتعال النيران أمام مبنى مركز الشرطة، مما أدى لاحتراق أربعة سيارات تابعة لقوات الأمن.

وقال شهود عيان أن غضب أهالي السلوم كان نتيجة مقتل أنور عبد السلام علي (30 سنة) في منطقة حدودية بهضبة السلوم على يد قوات حرس الحدود فجر اليوم، ثم تم نقله إلى مستشفى السلوم العام، حيث تجمهر الأهالي ووقعت اشتباكات أدت لإصابة عبد السلام علي (50 سنة) والد القتيل، وشخص آخر بطلق ناري في أثناء فض الاشتباكات بين قوات والأهالي بمستشفي السلوم.

وأكد شهود العيان أن قوات الأمن ألقت القبض علي عشرات المواطنين .

وقال الأهالي إن هناك احتقان بسبب إصابة  أكثر من 100 مواطن بمدينة السلوم منذ بداية الثورة علي الحدود الليبية ، بالإضافة إلي إصابة ووفاة أكثر من 200 آخرين بسبب الألغام القريبة من مراعي البدو .

ونفى مدير أمن مطروح اشتعال النيران في مبني قسم الشرطة، موضحًا أن هناك سيارتين تابعتين للشرطة أضرمت فيهما النيران بعد أن قام الأهالي بالاستيلاء على إحدى السيارات التابعة لقوات حرس الحدود وحاولوا إدخالها قسم الشرطة إلا إنها اصطدمت بسيارتي شرطة كانتا أمام مبنى القسم، فأضرمت النيران في السيارات الثلاثة، مؤكدا على سلامة كل المتواجدين بمبني قسم الشرطة من مساجين وأفراد.

على جانب آخر، بدأت مساعي القيادات الأمنية بمحافظة مطروح لاحتواء غضب الأهالي بعد مقتل أحد أبنائهم.

 

مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل