المحتوى الرئيسى

إصابة تسعة عراقيين فى هجمات متفرقة

07/02 11:06

بغداد: طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" المعنية بحقوق الإنسان السبت السلطات العراقية بإجراء تحقيق نزيه حول دور قوات الأمن في هجوم بعض الموالين للحكومة على المتظاهرين السلميين في بغداد يوم العاشر من يونيو/حزيران الماضي .

ونقلت شبكة "أخبار العراق" عن "هيومن رايتس ووتش" إشارتها إلي نقل شهود عيان إليها معلومات تفيد بقيام جماعات مشكلة من شبان مسلحين بالعصي الخشبية والسكاكين والمواسير الحديدية وأسلحة بضرب وطعن المتظاهرين. وأضافت المنظمة ان أكثر من خمسة وعشرين متظاهرا أكدوا لها تعرضهم للضرب بالعصي وبأسلحة أخرى وطعنهم.

ورصدت هيومن رايتس ووتش وسجلت أقوال شهود أكدوا عدم تحرك قوات الأمن العراقية للدفاع عن المتظاهرين.

ومن جانبه، قال جو ستورك نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش ان الجنود العراقيين بدلا من حماية المتظاهرين السلميين، قاموا بالتعاون المعتدين الذين يهاجمون المتظاهرين.

ودعا ستورك الحكومة العراقية إلي التحقيق في أسباب عدم تحرك قوات الأمن أثناء القيام بضرب المتظاهرين والتحرش بهم، لمعاقبة المتورطين في ذلك.

وفي الموصل، أفاد مصدر في شرطة محافظة نينوى السبت بأن ثمانية أشخاص على الأقل بينهم ثلاثة جنود أصيبوا في تفجير سيارة مفخخة كانت مركونة قرب مديرية الجوازات شرق الموصل.

وشهدت بغداد أمس الجمعة إصابة ضابطا في جهاز المخابرات بجروح اثر اطلاق النار عليه من قبل مجهولين يحملون أسلحة كاتمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل