المحتوى الرئيسى

الشرطة لم تستطع تحديد المسئولين عن أحداث الشغب في السلوم

07/02 15:25

أقر محضر التحريات الخاصة بالاشتباكات التي وقعت اليوم في مدينة السلوم بعدم قدرة أجهزة الأمن عن تحديد المسئولين عن أحداث الشغب التي شهدتها المدينة، عقب مقتل شاب على الحدود الليبية خلال محاولته تهريب قضبان من النحاس.

وأكد محضر تحريات وزارة الداخلية الذي أعدته وحدات البحث الجنائي بمديرية أمن مطروح بعدم القدرة علي تحديد الأشخاص الذين شاركوا في أحداث الشغب التي شهدتها المدينة صباح اليوم عقب مقتل أحد الشباب فجر اليوم أثناء قيامه بتهريب قضبان نحاس.

وأشار المحضر أن من قاموا بارتكاب أعمال الشغب بمدينة السلوم الحدودية هم مجاميع من الصبية والشباب صغار السن وبأعداد كبيرة، حيث نتج عنها حرق أربع سيارات أمام قسم شرطة السلوم اثنتان تابعتان لوزارة الداخلية وسيارتان تابعتان للجيش.

في نفس الوقت أكدت التحريات التي أجرتها أجهزة وزارة الداخلية وبمشاركة الشرطة العسكرية أن الأحداث لم ينتج عنها سوي حرق السيارات الأربع ورشق مبني القسم بالحجارة ولم ينتج إلا إصابة أثنين فقط من بينهم والد القتيل وشخص أخر يبلغ من العمر 30 عاماً، حيث جاءت إصاباتهما بجروح وتهتكات، كما أكدت تحريات وزارة الداخلية أن الشرطة لم تكن طرفا في الموضوع. وأن ثورة غضب أهالي السلوم كانت بسبب مقتل أحد أبنائهم برصاص قوات حرس الحدود وذلك أثناء تسلله عبر الحدود الدولية.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل