المحتوى الرئيسى

بدء محاكمة 48 متهمًا في أحداث الفتنه الطائفية بإمبابة غدًا

07/02 23:13

تبدأ غدًا محكمة جنايات الجيزة أمن الدولة عليا طوارئ، وسط إجراءات أمنية مشددة، أولى جلسات محاكمة 48 متهمًا في أحداث كنيسة العذراء بمنطقة بإمبابة لارتكابهم جرائم تجمهر وقتل عمد وشروع فيه وإحداث فتنة طائفية.

وسوف تنتقل دائرة المحكمة التي تنظر القضية برئاسة المستشار حسن رضوان وعضوية المستشارين رأفت المالكي حسني الضبع وسكرتارية جلسة أحمد مصطفي للانعقاد بمحكمة التجمع الخامس، والتي تم الانتهاء فيها من إعداد قفص اتهام ذو حجم كبير ليتسع لاستيعاب المتهمين الـ 22، حيث إن الباقي هاربون.

تضم تفاصيل الواقعه وفقا لما ورد بامر الإحالة، أنه في يوم 5 و6 و 7 يونيو الماضي، تجمهر عدد من المواطنين أكثر من خمسة أشخاص، أمام مسجد نور الحبيب بدائرة قسم إمبابة بتحريض من آخرين لتفتيش العقارات المجاورة لكنيسة ماري مينا بحثا عن زوجة المتهم الأول ياسين ثابت أنور التي تردد أنها محتجزة بأحد تلك العقارات.

وطلبت منهم القيادات الأمنية الانصراف عقب الاتفاق مع بعض رجال الدين المسيحي على توجه بعض المتجمهرين معهم للبحث عن تلك السيدة، إلا أنهم لم يمتثلوا لذلك.

فى هذه الأثناء سرت شائعة باعتزام المتجمهرين اقتحام كنيسة ماري مينا فتجمهر عدد من المتهمين المسيحيين من قاطني المنطقة المجاورة للكنيسة وأطلقوا أعيرة نارية من الأسلحة التي كانت بحوزتهم على المتجمهرين من المسلمين الذين بادلوهم إطلاق الأعيرة النارية من الأسلحة التي كانت بحوزتهم أيضًا مما ترتب عليه مصرع 12 مواطنًا وإصابة 52 آخرين من الجانبين.

وعقب ذلك سرت شائعة مقتل أحد رجال الدين الإسلامى، فدبرت مجموعة أخرى من المتهمين المسلمين تجمهرا بغرض اقتحام وإشعال النار بكنيسة السيدة العذراء، حيث أطلقوا عدة أعيرة نارية من الأسلحة التى كانت بحوزتهم لإرهاب من كان بداخل الكنيسة وتمكنوا من اقتحامها وإشعال النيران بها، الأمر الذى نتج عنه وفاة أحد الأشخاص الذين كانوا بداخلها، حيث أحرزوا بغير ترخيص اسلحة نارية فرد خرطوش بينما وجه للمتهم الخامس والثلاثين في القضية بائع في محل ملابس تهمة سرقة زي رجال الدين المسيحي من داخل كنيسة السيدة العذراء الشروع في سرقة الخزانه الحديدية من داخل الكنيسة.

وأوضحت نيابة أمن الدولة في أمر الإحالة أن المتهم الأول في القضية ياسين أنور أوضح أنه تعرف علي عبير فخري طلعت مسيحية
بمحافظه اسيوط ونشأت بينهم علاقة عاطفية، رغم كونها متزوجة من اخر الا انه ازاء رغبتها في اعتناق الإسلام والخشية من بطش أسرتها أشهرت إسلامها بمشيخة الأزهر وتزوجا عرفيا وبتاريخ 5 مارس الماضي، تبين له عدم وجودها وأبلغته هاتفيا باحتجازها داخل كنيسة ماري مينا و 7 مايو الماضي توجه لاخراجها وتعذر عليه ذلك لوجود تجمهر من المسيحين امام الكنيسة منعه من الدخول و استعرضت النيابة ما تلي ذلك من احداث عنف متبادلة بين الطرفين .


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل