المحتوى الرئيسى

الملك عبد الله يخوض معركة ضد رجال الدين للدفاع عن إصلاح المملكة

07/02 11:32

يخوض العاهل السعودى الملك عبدالله معركة الإصلاح مع رجال الدين المتشددين والذين يمثلون قوة بالمملكة العربية السعودية، وتشهد الرياض توترا متناميا حيث يعارض رجال الدين تحركات الملك التى تبعد تدريجيا عن الإسلام المحافظ الذى يطبقه متشددى المملكة.

ويتحدث جيسون بورك مراسل صحيفة الجارديان، عن الشيخ سعد بن ناصر الشثرى الذى يقود المعركة ضد مساعى الإصلاح بالبلاد من مسجد صغير من الرياض، وكان عبد الله قد قام قبل 18 شهرا بإقالة الشيخ الاكثر تشددا من مجلس علماء الدين بعد هجومه على قرار الملك بالسماح بدراسة الباحثين من الإناث والذكور معا بجامعة العلوم التى افتتحت قبل أكثر من عام بالبلاد.

ورغم أن الملك أشاد بالجامعة وقال إنها المحرك الرئيسى نحو تحديث إقتصاد المملكة ومناة التسامح إلا أن الشثرى هاجم الجامعة وأشار إلى أن اختلاط الجنسين خطيئة كبيرة وشر عظيم، إذ أنه يرى أن اختلاط الذكور بالإناث يجعل قلوبهم تحترق وتتحول عن هدفها الرئيسى من العلم.

وفى أول لقاء له مع صحيفة غربية قال الشثرى للجارديان، مشيرا إلى الملك عبد الله: "أنه من واجب علماء الدين تقديم المشورة للحاكم وجعل تقوى الله فى قلبه إذا ارتد عن المسار الصحيح وتذكيره بعقاب الله إذا استمر فى الخطأ".

وهذه التوترات بين أحفاد عبد العزيز آل سعود، الزعيم القبلى الذى وحد البلدان المتحاربة بشبه الجزيرة العربية لتشكيل المملكة العربية السعودية عام 1932، ورجال الدين فى البلاد ليست جديدة.


أهم أخبار مصر

Comments

عاجل