المحتوى الرئيسى

الأرجنتين تفتتح مبارياتها في كوبا أمريكا بتعادل غريب أمام بوليفيا

07/02 10:44

سقط المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم في فخ التعادل 1/1 مع نظيره البوليفي (صباح اليوم السبت بتوقيت جرينتش) في المباراة الافتتاحية لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) الثالثة والأربعين المقامة حاليا بالأرجنتين.

وحصد المنتخب الأرجنتيني نقطة التعادل ولكنه أثار الشكوك حول قدرته على استعادة لقب البطولة الغائب عنه منذ 18 عاما.

وفي المقابل ، انتزع المنتخب البوليفي نقطة ثمينة من أصحاب الأرض قد تساعده كثيرا في المنافسة على التأهل لدور الثمانية في البطولة بعدما عبر بنجاح هذا الاختبار الصعب.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي قبل أن يتقدم إدفالدو روخاس بهدف مفاجئ لبوليفيا في الدقيقة 48 ثم تعادل البديل سيرخيو أجويرو بهدف للمنتخب الأرجنتيني في الدقيقة 76 بعد خمس دقائق فقط من نزوله.

وكاد المنتخب البوليفي يفسد الافتتاح تماما على أصحاب الأرض بهدفه المبكر في الشوط الثاني بعد أداء فاتر من الفريقين في الشوط الأول ولكن التغييرات التي أجراها سيرخيو باتيستا المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني أنقذت الفريق من الهزيمة وأفلتت بنقطة التعادل.

والتعادل هو الثاني فقط بين الفريقين في 14 مواجهة بينهما على مدار تاريخ البطولة مقابل عشرة انتصارات للمنتخب الأرجنتيني وانتصارين فقط لبوليفيا.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب البوليفي ألحق هزيمة ثقيلة 6/1 بالمنتخب الأرجنتيني في العاصمة البوليفية لاباز قبل عامين في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلى لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وسار الشوط الأول على وتيرة واحدة منذ بدايته وحتى النهاية حيث حاصر المنتخب الأرجنتيني في نصف ملعبه في معظم فترات الشوط مع الضغط الهجومي عن طريق الجانبين ومن العمق ولكن المنتخب البوليفي لجأ إلى التكتل الدفاعي منذ اللحظة الأولى مع الاعتماد على الهجمات المرتدة التي لم تشكل خطورة تذكر.

ولم يقدم ليونيل ميسي ، نجم برشلونة الأسباني والمنتخب الأرجنتيني والفائز بلقب أفضل لاعب في العالم خلال العامين الماضيين ، المستوى المنتظر منه خلال هذا الشوط إلا من تمريرات قليلة للغاية إلى زميله المهاجم إيزكويل لافيتزي الذي فشل في اختراق الدفاع البوليفي المتكتل.

وباءت جميع محاولات المنتخب الأرجنتيني لاختراق الدفاع البوليفي بالفشل كما كانت معظم التمريرات العرضية من الجانبين من نصيب مدافعي بوليفيا وحارس مرماهم كارلوس إيرفن أرياس.

ولم يجد لافيتزي سوى شن هجمة "عنترية" في الدقيقة 25 بانطلاقة سريعة من ناحية اليمن قبل أن يسدد الكرة في اتجاه الزاوية البعية ولكن الكرة مرت بجوار القائم.

وشهدت الدقيقة 31 أول اختراق ناجح لميسي ولكنه لم يستكمل الاختراق وفضل التمرير إلى لافيتزي الذي سددها في الشباك من الخارج وتبعتها فرصة أخرى خطيرة للفريق الأرجنتيني في الدقيقة 33 ولكن إستيبان كامبياسو فشل في السيطرة عليها ليسددها في الشباك من الخارج أيضا.

ومع توتر الأعصاب بسبب تأخر المنتخب الأرجنتيني في هز الشباك أشهر الحكم ثلاثة إنذارات متتالية في وجه البوليفي والتر فلوريس والأرجنتيني كارلوس تيفيز والبوليفي الآخر لويس جوتيريز في الدقائق 34 و37 و39.

كما شهدت الدقيقة 35 مشاحنة خفيفة بين ميسي ورونالد رالديس مدافع بوليفيا بسبب لجوء الأخير لتعطيل اللعب وتدخل كامبياسو لفض الاشتباك ولكنه كاد يزيد الموقف اشتعالا حتى تدخل حكم اللقاء ليقضي على المشادة سريعا.

واستمرت المحاولات اليائسة للمنتخب الأرجنتيني أمام الدفاع البوليفي المتكتل في الدقائق الأخيرة من هذا الشوط الذي كان شعاره الأداء الخططي الدفاعي من المنتخب البوليفي.

ومع بداية الشوط الثاني ، دفع المدرب سيرخيو باتيستا المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني بالمهاجم آنخل دي ماريا على حساب كامبياسو.

ولكن المنتخب البوليفي وجه صفعة قوية لأصحاب الأرض بعد ثلاث دقائق فقط من بداية هذا الشوط عندما سجل هدف التقدم المفاجئ.

وجاء الهدف اثر ضربة ركنية وصلت إلى إدفالدو روخاس المتواجد بجوار القائم ليلعبها بعقب القدم بشكل رائع لترتطم الكرة بقدم إيفر بانيجا وتعبر خط المرمى في غفلة من الدفاع الأرجنتيني وحاول الحارس سيرخيو روميرو الإشارة إلى أنها لم تعبر الخط ولكن الحكم أشار باحتساب الهدف في الدقيقة 48 .

وتوترت الأعصاب بشكل أكبر مما أسفر عن بطاقة صفراء جديدة في الدقيقة 55 كانت من نصيب لافيتزي بسبب الخشونة.

وحاول دي ماريا الحصول على ضربة جزاء في الدقيقة 59 اثر انطلاقة رائعة وسقوط داخل المنطقة ولكن الحكم كان شجاعا للغاية وأشار باستمرار اللعب لعدم وجود خطأ.

وبعدها بثوان قليلة ، سنحت أخطر فرصة للمنتخب الأرجنتيني عتدما وصلت الكرة إلى دي ماريا داخل منطقة الجزاء فسددها في اتجاه المرمى البوليفي ولكن الحارس أرياس تألق وتصدى لها لتصطدم برأس أحد مدافعيه قبل أن تمر فوق العارضة ليفلت المنتخب البوليفي من النيران الصديقة.

وبينما سعى المنتخب الأرجنتيني لتسجيل هدف التعادل ، سنحت فرصة ثمينة أمام المهاجم البوليفي مارسيلو مورينو مارتينز في الدقيقة 65 حيث انفرد تماما بالحارس الأرجنتيني ولكن روميرو خرج من مرماه وأنقذ الكرة من أمام مارتينز الذي استعاد الكرة ولكنه تباطأ ثم سددها في جسد الحارس.

ورد دي ماريا بهجمة خطيرة في الدقيقة 67 وسدد الكرة قوية زاحفة ولكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وسنحت فرصة جديدة للأرجنتين من ضربة حرة احتسبت له خارج قوس منطقة الجزاء في مواجهة المرمى مباشرة ولكن ميسي أهدر الفرصة وسدد الكرة في الحائط الدفاعي البشري.

وأجرى باتيستا تغييرا هجوميا آخر في الدقيقة 71 بنزول سيرخيو أجويرو بدلا من لافيتزي غير الموفق.

وفاجأ اللاعب الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو الجميع بتسديدة صاروخية من مسافة بعيدة مرت فوق العارضة بقليل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل