المحتوى الرئيسى

استمرار عقدة بوليفيا بتعادل محبط للارجنتين في افتتاح الكوبا..فيديو

07/02 04:51

كتب - هاني عز الدين:

تعادل منتخب الارجنتين مع ضيفه البوليفي 1-1 في افتتاح مباريات كأس كوبا امريكا 2011.

وتقدم اديفالدو لبوليفيا في الدقيقة 47 من عمر المباراة قبل أن يدرك سيرخيو اجويرو التعادل للتانجو قبل ربع ساعة من نهاية المباراة.

وتقاسم المنتخبين الارجنتيني والبوليفي بصورة مؤقتة صدارة المجموعة الاولى لكوبا امريكا برصيد نقطة لكل منتخب قبل لقاء كولومبيا وكوستاريكا في اطار المجموعة نفسها السبت.

وفشل التانجو في الثأر من خسارته 6-1 امام بوليفيا في تصفيات كأس العالم 2010 في عام 2009.

عقم تهديفي في اول شوط للتانجو

بدأ المنتخب الارجنتيني بشكل هجومي قوي مدفوعا بالحماس الجماهيري في ملعب لا بلاتا.

وتحرك لاعب مانشستر سيتي كارلوس تيفيز من على الجانب الايمن ومرر لليو ميسي الذي مارس هوايته في المراوغة وهرب من اكثر من لاعب من بوليفيا ليرسل تمريرة سحرية للمنفرد لافيزي الذي يتصدى حارس بوليفيا ارياس لكرته بصعوبة بالغة.

على الجانب الآخر لم يقف الضيوف في موقف المتفرج وحاولوا خلق فرص على مرمى التانجو ولاحت اكثر من ركلة حرة على حدود منطقة جزاء رفاق ميسي لكن الدفاع الارجنتيني كان يتصدى.

وسدد لاعب منتخب بوليفيا اديفالدو من على حدود منطقة جزاء التانجو في ظل تراجع من لاعبي المدرب باتيستا وجرأة من الضيوف.

ورد افضل لاعبي العالم ليو ميسي بالانطلاق من وسط ملعب بوليفيا ومرر للافيزي الذي سدد بجوار القائم الايمن لحارس الضيوف في اخطر فرص اللقاء.

وانطلق ميسي من الوسط من جديد ومرر على الجانب الايسر لتيفيز الذي حول حارس بوليفيا كرته لركلة ركنية.

ووصلت الكرة لميسي داخل منطقة جزاء بوليفيا لكن حارس الاخيرة كان بالمرصاد وتصدى للكرة التي حاول كامبياسو متابعتها في المرمى لكن الحارس ارسلها لركنية جديدة وسط ضغط من التانجو.

وحدثت مشادة قبل عشر دقائق من نهاية الشوط الاول بين ميسي وراديس قائد بوليفيا.

واستمرت الارجنتين تبحث عن هدف بقية الشوط فيما كان الدفاع البوليفي اكثر ثباتا لينهي اول اشواط البطولة بلا اهداف.

مهارة بوليفية ورد من اجويرو

ادخل باتيستا مع مطلع الشوط الثاني نجم ريال مدريد انخيل دي ماريا بدلاً من كامبياسو.

وبدأ الشوط الثاني بهدف بوليفي غريب عن طريق اديفالدو الذي لعب كرة بالكعب اثر تلقيه ركنية لكن مدافع الارجنتين تخاذل في اخراجها من على خط المرمى لتصبح هدفاً.

بعد الهدف لم يتراجع المنتخب البوليفي فيما توترت اعصاب لاعبو التانجو وحصل لافيزي على بطاقة صفراء بعد تلاحم مع مدافع الفريق الضيف.

وامتلك لاعبو منتخب الارجنتين الكرة من اجل تسجيل هدف التعديل وسط اعتماد على مهارات ميسي وانطلاقات دي ماريا.

دفاعات بوليفيا من جانبها كانت على درجة كبيرة من الاحكام والتماسك امام مهارات وسحر ليو ورفاقه.

بل وكادت بوليفيا أن تحرز هدفا ثانيا مع حلول منتصف الشوط الثاني من المباراة لولا صمود الحارس الارجنتيني روميرو.

ورد دي ماريا المتوهج بتسديدة من داخل منطقة جزاء بوليفيا كانت الاقرب على مرمى الضيوف لكنها مرت بجوار قائم الحارس.

ثم دخل سيرخيو اجويرو بدلاً من لافيزي قبل عشرين دقيقة من النهاية في محاولة لانقاذ ما يمكن انقاذه من باتيستا.

وبالفعل وقبل ربع ساعة من نهاية المباراة عادل لاعب اتليتكو مدريد النتيجة للتانجو بتسديدة من على حدود منطقة جزاء بوليفيا لم يراها الحارس الا في الشباك.

من جانبه فشل دي ماريا في تحويل انفراد تام بالمرمى من متابعة لتسديدة داخل منطقة جزاء بوليفيا لهدف وسط اعتماد الفريق الضيف على الكرات المرتدة.

واستمرت المحاولات الارجنتينية لخطف هدف الفوز لكن الصمود البوليفي منح الاخضر نقطة التعادل الثمينة في النهاية.

شاهد هدف بوليفيا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل