المحتوى الرئيسى

لحظة الحقيقة: تونسية تكره حماتها وترفض مقابلة والدها فتفوز بـ100 ألف ريال

07/02 00:14

في حلقة مثيرة؛ اعترفت التونسية "هاجر القنيشي"، بكرهها لحماتها، والدة خطيبها محمد، في الوقت الذي أكدت فيه أنها لا تريد مقابلة والدها الحقيقي الذي لا تعرف عنه شيئا، أو الحديث معه، لتحصل على مبلغ 100 ألف ريال، بعد أن حلت ضيفة في حلقة يوم الجمعة 1 يوليو/تموز من برنامج "لحظة الحقيقة".

ووسط أجواء شابها ضغط عصبي كبير، سواء على المتسابقة "هاجر" أو خطيبها محمد ووالدها بالتبني؛ لم تستطع أن تُخبئ شعورها تجاه حماتها، واعترفت بكل جرأة بأنها تكرهها على الرغم من قيام عباس النوري -مقدم البرنامج- بإطلاعها على السؤال قبل أن يعلنه للجمهور طارحا أمامها خيار استبعاد السؤال والانسحاب، على الرغم من أن ذلك يخالف سياسة البرنامج.

هاجر قبل ذلك، أشارت إلى أنها تشعر بأن عائلة خطيبها محمد لن يقبلوها فردا بينهم، وأن علاقتها بهم هي علاقة سطحية، وخاصة مع والدة خطيبها التي قالت عنها إنها تعتبر ولدها محمد (وهو أخ وحيد لتسع بنات) سوف يتركها بمجرد أن يتزوج.

وبدا الإحراج على وجه هاجر كبيرا بعد اعترافاتها المثيرة حول حماتها، وتوجهت بالاعتذار نحو خطيبها محمد قائلة له: "حقيقي أنا آسفة بارشا.. لكني أتمنى أن تعاملني والدتك معاملة طيبة حتى أستطيع أن أعتبرها أما ثانية لي".

وحاول عباس النوري أن يخفف من وقع الصدمة على خطيبها محمد، مشيرا إلى أن هذا الشعور طبيعي في هذه المرحلة التي تشعر فيها البنت بأن المستقبل أمامها مجهول، وعبارة عن طلاسم، وهو شعور طارئ، خاصة وأن "ثقافة الحموات" منتشرة بشكل قوي في عالمنا العربي.

ويعرض برنامج لحظة الحقيقة الجمعة من كل أسبوع على MBC4 في تمام الساعة 18:00 بتوقيت (جرينتش)، 21:00 بتوقيت (السعودية).

وعن علاقتها بوالدها؛ قالت هاجر: إنها لا تعرف من هو والدها الحقيقي، لكنها علمت بأن والدتها ماتت، وكشفت أنها لن تلبي دعوة أبيها الحقيقي إذا ما عرض مقابلتها والحديث معها، في الوقت الذي اعترفت فيه بحبها الشديد لوالديها بالتبني، مشيرة -في هذا السياق- إلى أنها لن تتزوج خطيبها محمد إذا ما رفض والداها بالتبني هذه الزيجة.

وأضافت هاجر أنها لم تعرف أبا وأما سوى من قاما بتربيتها، لذلك فهي على استعداد لأن تطيعهما، حتى وإن كان هذا الأمر على حساب نفسها، كما قالت.

وعن صفاتها الشخصية؛ اعتبرت هاجر نفسها فضولية، وكثيرة التذمر، كما قالت: إنها في بعض الأحيان تقوم بالرقص وحيدة أمام المرآة.

هاجر اعترفت أيضا بأنها لو توافر معها مبلغ 1000 دولار فسوف تفضل أن تشتري فستانا على أن تتبرع به للعمل الخيري، ولكنها تمنت أن يكون معها أكثر من هذا المبلغ لكي تتبرع بجزء منه لأعمال الخير.

وحول خطيبها محمد؛ اعترفت هاجر بأنها تحب السيطرة على خطيبها، وقالت ساخرة إنها تلجأ لذلك لتهيئة نفسها لمرحلة ما بعد الزواج، لتكون حين وصولها إلى تلك المرحلة قد أحكمت السيطرة عليه بشكل كامل.

الغريب أن خطيبها لم يُبد أي اعتراض على ما قالته هاجر عن حبها السيطرة عليه، بل قال، وبكل دبلوماسية: إن سيطرة هاجر عليه هي سيطرة جميلة وممتازة ويحبها.

وكسبت هاجر إعجاب خطيبها عندما أكدت أنها ستبقى معه في حال إصابته بإعاقة دائمة، كما اعترفت بأنها تخشى أن تتسبب عصبيتها في هروبه منها.

وبكل جرأة، قالت هاجر إنها سبق لها أن تجسست على خطيبها، ولكنها استدركت هذا الأمر قائلة: "إن ذلك ليس نابعا من عدم ثقة، وإنما للتأكد من حسن سلوكه".

وفضلت هاجر بعد ذلك الانسحاب، والفوز بمبلغ 100 ألف ريال سعودي هي قيمة ما حصلت عليه في برنامج "لحظة الحقيقة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل