المحتوى الرئيسى

مخالفات البناء تتحدى حكومة "شرف" والمجلس العسكرى بالفيوم

07/02 00:03

تتواصل أعمال البناء المخالف والتعديات على الأراضى الزراعية بمحافظة الفيوم في تحد لحكومة د.عصام شرف رئيس مجلس الوزراء، والمجلس العسكري واللذان أعلنا من قبل مواجهة مخالفات البناء بقوة وبحزم حفاظا على أرواح المواطنين وعلى الرقعة الزراعية.

ويقول محمود عبدالحليم رئيس لجنة الإسكان بالمجلس الشعبى المحلي (المنحل) لمركز الفيوم إن الحكومة فشلت فى مواجهة مخالفات البناء، وتحول الأمر إلى فوضى للبناء في المحافظة ولم ينجحوا فى إزالة المخالفات والتى تتواصل يوميا.

وأضاف: العمارة السكنية المصرح لها بدورين قام صاحبها ببناء أربعة أدوار وهكذا، ومن ليس معه ترخيص قام بالبناء دون ترخيص، مما يعرض حياة المواطنين للخطر فى المستقبل، مؤكدًا أن الأراضي الزراعية بالفيوم يتم الاعتداء عليها يوميا فى جميع قرى الفيوم والطرق العامة.

وطالب بأن تطبق على هذه المخالفات أحكام عسكرية وليست أحكام عادية، كما طالب بالتشديد فى التعامل معها لافتا النظر إلى أن أصحاب أبراج كثيرة انتهزت فرصة الانفلات الأمنى، وقاموا ببناء عقارات مخالفة مثل برج "الشروق" السكني بمطلع الكوبري العلوي والذي أوقفته الجهات الرقابية والتنفيذية لتعديه على أراض مملوكة للدولة والاستيلاء على حرم الطريق والآن تم بناء البرج بالكامل.

كما أشار إلى وجود تعد على أرض مملوكة للدولة على كوبري الشيخ سالم بمدينة الفيوم وأن أحد المواطنين هدم دورة مياه وقام ببنائها عمارة سكنية.

ويرى الدكتور جرجس معوض الأستاذ بمركز بحوث الصحراء بالقاهرة، أن الدولة مشتتة فى أكثر من مجال وأن عملية الحزم تجاه مخالفات البناء والتعدي على الأراضى الزراعية تحتاج إلى شرطة قوية، وقال إن الوضع الراهن يصعب إزالة المخالفات، مؤكدًا أن حالات إزالة التعديات لا تمثل أكثر من 10 % من حالات التعدي على الأراضي.

وأضاف "ثقافة المجتمع أيضا تسببت في زيادة حالات التعدى نظرًا لأن بعض المواطنين يستغلون الارتباك فى البلد للبناء المخالف والتعدى على الأراضى الزراعية"، مشيرًا إلى أن هناك 40 ألف فدان من الأراضى الزراعية يتم تجريفها سنويا في مصر محذرًا من خطورة ذلك، مؤكدًا أن إنتاجية الفدان الواحد من الأراضى الزراعية القديمة تساوى إنتاجية 10 أفدنة من الأراضى الزراعية الجديدة.

فيما أكد اللواء محمود عاصم جاد محافظ الفيوم أن حماية الأراضي الزراعية من التعديات بالبناء أو بأي طريقة أخرى يتطلب قوانين رادعة وتغليظ للعقوبة, مشيراً إلى أن الأجهزة المختصة تقف حالياً عاجزة أمام حالات التعدي وإصرار البعض على المخالفة, بل بلغ الأمر بالبعض من المتعدين بمنع المعدات من الوصول إلى أماكن التعديات وتهديد الحملات المكلفة بالإزالة.

وأشار إلى أن التعديات بالبناء على الأراضي الزراعية بالمحافظة انخفضت إلى 35 حالة تعدى في الأسبوع خلال الأيام الماضية بدلا من 250 إلى 300 حالة خلال الفترة الماضيه, وأن إجمالي حجم التعديات بلغ تقريبا 4648 حالة تعدى فى المحافظة.

وأضاف محافظ الفيوم أن الأجهزة التنفيذية بالمحافظة تحاول السيطرة على التعديات بكل السبل عقب ورود معلومات تفيد بالتعدي في المراحله الأولى من حفر الأساسات وتفعيل الجانب الشعبي والتوعية بمخاطر التعدى على الأرض الزراعية وأن الأهالي أنفسهم سوف يكتوون بنار الغلاء ولن يجدوا ما يأكلونه من خير تلك الأرض.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل