المحتوى الرئيسى

المصريين الأحرار يعلن رسمياً رفضه ازدراء الأديان وتحجيم الحزب في شخص واحد

07/02 16:48

بعد صمت تام لسبعة أيام ، أصدر "المصريين الأحرار" بياناً  مساء أمس السبت حول الصورة المفجرة للأزمة والتي نشرها مؤسس الحزب نجيب ساويرس علي حسابه الخاص بتويتر يستنكر فيها محاولات تحجيم الحزب في شخص واحد رغم دعواته المستمرة بأنه حزب كل المصريين ،مبرراً الاشكالات التي أثارتها الرسومات من حملات مقاطعة لشركات ساويرس ومسيرة ضد الحزب واستقالات جماعية بالإسماعيلية بسعي بعض القوى السياسية إلى عرقلة مسيرة حزب المصريين الأحرار وذلك من خلال إثارة مشاعر أعضاء الحزب والترويج لإشاعات لا أساس لها من الصحة –كما ذكر في بيانه-.

 وأهاب الحزب بأعضائه بتوخي الحرص -ممن وصفهم- ببعض العناصر المتسللة إلى داخل الحزب من أعداء الثورة أو من أحزاب أو تيارات أخرى تريد النيل من " المصريين الأحرار " لما له من شعبية وقاعدة عريضة في الشارع المصري استطاع صنعها في وقت قصير للغاية مؤكداً علي احترامه الكامل للأديان و دورها فى الواقع المصرى مشدد فى الوقت ذاته على احترامه للخيارات الدينيه للمصريين ورفض اى ازدراء لأى مجموعه بسبب خياراتها الدينيه و أن الاسلام أكبر من تمثله مجموعه مهما كانت.

ودعا الحزب  أعضاءه إلى عدم الإنسياق وراء الدعاوى الكاذبة التي تهدف إلى بث الفرقة وإشعال الفتنة بين المصريين وأن يكونوا من أوائل المدافعين عن توحد الوطن نحو مسيرة البناء والتقدم مؤكداً أنه سوف يأخذ تدابير رادعة تجاه كل من تسلل إلى صفوفه لإشعال فتيل الاحتقان بين أعضائه.

وكان محمد حامد-مقرر لجنة الحريات بالحزب قد اكد في تصريحات خاصة "للدستور الأصلى" أن الحزب ليس مطالب بتبرير المواقف الشخصية لأعضائه وأن ساويرس كان حسن النية ولم ينشر الصورة من منطلق كونه "قبطي" ولكن كمواطن مصري عادي رأي أنها صورة طريفة تداولت بالفعل منذ عام 2008 وحين شعر باستياء المسلمين اعتذر أكثر من مرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل