المحتوى الرئيسى

قوات القذافي تقصف مصراته والناتو يواصل الضغط عليه حتى يتنحى

07/02 11:00

واشنطن، طرابلس ـ أ ش أ

قصفت القوات الموالية للعقيد معمر القذافي بشكل عنيف المنطقة الغربية لمدينة مصراتة فى الساعات الأولى من السبت فيما وصفت وصفت الخارجية الأمريكية الزعيم الليبى بـ"الشخص الخطير" وأن حلف الناتو سيواصل الضغط عليه حتى يتنحى جانبا.

ونشر مجلس طرابلس المحلي على صفحته الالكترونية على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) صورا لأعمدة دخان في ثالث أكبر المدن الليبية والتي تقع على بعد 200 كليو متر شرقي العاصمة طرابلس.

وأشار المجلس إلى أن كلا من مدن الزنتان ومصراته و وبنغازي و طبرق والبيضاء شهدت مظاهرات ترفض خطاب القذافي والذي وجهه أمس الجمعة.

من ناحية اخرى، قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر إن الزعيم الليبى معمر القذافى بما أطلقه من تهديدات فى كلمته التى ألقاها الجمعة يعد شخصا خطيرا وأن حلف الناتو سيواصل الضغط عليه حتى يتنحى جانبا.

وكان القذافي قد دعا الجمعة أنصاره إلى الاستيلاء على الأسلحة التي ألقتها فرنسا للثوار الليبيين في منطقة جبل نفوسة بغرب ليبيا مهددا بنقل المعركة إلى "البحر المتوسط وأوروبا".

وقال القذافي في كلمة عبر مكبرات الصوت خاطب فيها آلافا من أنصاره الذين تجمعوا في الساحة الخضراء في طرابلس "ازحفوا على الجبل الغربي وافتكوا السلاح الذي ألقاه الفرنسيون, ثم إذا أردتم أن تعفوا عن الثوار فأعفوا عنهم". كذلك حض القذافي أنصاره للزحف إلى مصراتة ( 200 كيلومتر شرق طرابلس) التي يسيطر عليها الثوار منذ أسابيع داعيا أنصاره "لإنهاء المعركة بسرعة وتحرير مصراته شبرا شبرا وبدون سلاح".

اقرا ايضا

* القذافي يتمسك بالبقاء.. والناتو يرد بضرب باب العزيزية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل