المحتوى الرئيسى

ملاحظاتقمة الأمل

07/02 00:25

بعثت مباراة القمة بين ناديي الأهلي والزمالك رسالة الي كل العابثين بأمن وأمان مصر برغم التحديات التي كانت تواجهها وتحول دون اقامتها‏,‏ مضمونها أن مصر فوق الجميع وقوية بشعبها‏..‏

وسيظل جيشها دائما وابدا هو درعها الواقية وحصن الامن والأمان ضد محاولات الوقيعة والعناصر الخارجية المشبوهة التي لاتزال تحاول بشتي الطرق ان تقف حائط صد امام شق طريقها الي الديمقراطية والحرية التي قامت الثورة من اجلها.. مباراة القمة خرجت بشكل مثالي وان شابها بعض السلبيات, وهذا وارد في مباريات الدوري بشكل عام والقمة بشكل خاص.. مباراة القمة بعثت رسالة ايضا الي العالم اجمع ان مصر هامتها قوية ولن يهزها بعض الاعاصير والصدامات التي تزيدها اصرارا وقوة وجمهورها في المدرجات هو نفسه الشباب الذي اقام الثورة المجيدة, فاخلاق الثورة تجلت في المدرجات وكما ابهر شباب الثورة العالم باخلاقة السلمية طوال تمانية عشر يوما هي عمر الثورة.. ظهر جمهور الناديين بشكل حضاري ويعكس اخلاق الثورة ولم يعكر صفوها سوي قلة من الجماهير.

الكل خرج من مباراة القمة كسبان رغم انتهاء نتيجتها بالتعادل الايجابي. المباراة خرجت الي بر الامان رغم الظروف العصيبة التي مرت بها مصر قبل المباراة بساعات. الاهلي أضاف لرصيده نقطة في سباقه علي درع الدوري.. والزمالك اعاد لنفسه الثقة التي اهتزت بعض الشيء بهزيمته امام المصري وزحزحته عن القمة لأول مرة بعد ان اعتلاها طوال الاسابيع الماضية!!

>> مع حديثنا عن اخلاق الثورة الا ان هناك بعض الاشخاص التي تسيء للثورة وللاسف الشديد تحتل مواقع قيادية في احد الاتحادات الرياضية المهمة, فاتحاد العاب القوي شهد مهزلة بل فضيحة اخلاقية بطلاها عضو مجلس ادارة بالاتحاد بعد تحرشه باحدي اللاعبات, وهذه الواقعة يجب ان نتوقف امامها كثيرا ولا تمر مرور الكرام من جانب المجلس القومي للرياضة. وهذه الواقعة نهديها الي المهندس حسن صقر رئيس المجلس الذي بدوره سيسارع ويحقق في الواقعة ويجب ايقاف هذا العضو لاستجلاء الحقائق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل