المحتوى الرئيسى

«نيويورك تايمز»: المصريون يعتقدون أن مبارك والعادلي «لا يزالان فوق القانون»

07/02 16:11

قالت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية إن الاعتقاد السائد بين المصريين حاليا هو أن مبارك ووزير داخليته الأسبق، حبيب العادلي «لا يزالان فوق القانون».

وأكدت أن عودة المتظاهرين لميدان التحرير من جديد، الجمعة الماضية، للتعبير عن الإحباط وبطء وتيرة التغيير بعد خمسة أشهر من الثورة، كشف عن «انعدام الثقة بين الشعب والشرطة»، التي كانت «دعامة» للنظام السابق.

وقالت الصحيفة، في تقرير لها السبت، إنه رغم شمس الصيف الحارقة فإن المئات من الشباب عادوا للتظاهر من جديد في ميدان التحرير للمطالبة بالعدالة لأولئك الذين قتلوا خلال الثورة، وأوضحت أن التأجيل المستمر لمحاكمة وزير الداخلية الأسبق، حبيب العادلي، المتهم بقتل الثوار أصبح نقطة محورية في الغضب المناهض للحكومة.

ومن جانبه، علق معهد «واشنطن لسياسات الشرق الأدنى» على الاشتباكات، التى وقعت بميدان التحرير، الثلاثاء الماضي، والتي أسفرت عن إصابة نحو 1000 شخص، قائلا إن تكرار مثل هذه الأحداث من شأنه أن يدفع الكثيرين إلى التشكك في التغيير الذي حدث في مصر.

واعتبر المعهد، في تقرير له، السبت، بعنوان «القمع العنيف للمظاهرات.. إلى أي مدى تغيرت مصر؟»، أن أحداث يومي 28 و29 يونيو الماضي أظهرت مدى عزم المصريين العاديين على «مواجهة الدولة البوليسية المستمرة»، فالمتظاهرون في مصر يقاتلون من أجل ضمان أن ثورتهم لا تمثل فقط التخلص من حاكم ديكتاتور، ولكن من نظام استبدادي كامل.

وأكد المعهد أنه يتعين على المجتمع الدولي الاعتراف بأن الاستثمار طويل المدى في بناء مؤسسات ديمقراطية حقيقية وحده هو ما سيؤدي إلى مزيد من الاستقرار لمصر ومن ثم لجيرانها في المنطقة.

ورصد المعهد حالة القلق التي يشعر بها الغالبية العظمى من المصريين في الوقت الحالي بسبب استمرار غياب الأمن العام وارتفاع معدلات الجريمة بنسبة تصل إلى 200%، إلى جانب استمرار العنف الطائفي، على حد وصفه.

فيما رأت صحيفة «لاكسبريس» الفرنسية أن الأساليب التي استخدمت من قبل الجهاز الأمني في الاضطرابات الأخيرة في مصر «لم تختلف عن أسلوب النظام السابق في قمع المتظاهرين».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل