المحتوى الرئيسى

الرئيس السوري يقيل محافظ حماة بعد احتجاجات

07/02 17:40

بيروت (رويترز) - أقال الرئيس السوري بشار الاسد محافظ حماة يوم السبت بعد يوم من مطالبة عشرات الالاف في عاصمة المحافظة الاسد بالتنحي.

وكانت حماة مسرحا لقمع دموي قام به والد بشار الرئيس الراحل حافظ الاسد قبل قرابة 30 عاما وقال نشطاء انها شهدت احتجاجات يوم الجمعة كانت من بين كبرى الاحتجاجات التي خرجت في سوريا منذ اندلعت المظاهرات ضد حكم الاسد قبل 14 أسبوعا.

ونظمت الاحتجاجات بينما قامت قوات الاسد التي تدعمها الدبابات وطائرات الهليكوبتر بحملة عسكرية في محافظة ادلب بشمال غرب سوريا حيث قالت المحامية والنشطة الحقوقية البارزة رزان زيتونة ان 24 مدنيا على الاقل قتلوا يوم الجمعة.

وذكرت رزان لرويترز عبر الهاتف أن من بين الاربع والعشرين مدنيا القتلى سبعة محتجين في حمص و14 قرويا في محافظة ادلب.

وقال نشطون ان عشرة أشخاص اخرين قتلوا برصاص قوات الامن التي تصدت للمتظاهرين في مدينة حمص بوسط سوريا وفي ضواحي دمشق وبمدينة اللاذقية المطلة على البحر المتوسط.

وذكرت الوكالة العربية السورية للانباء أن الاسد أصدر مرسوما باعفاء محافظ حماة أحمد خالد عبد العزيز من مهمته محافظا لحماة دون أن تذكر تفاصيل.

وشهدت حماة انتفاضة اسلامية مسلحة ضد حافظ الاسد الذي ارسل الجيش لسحق تمرد عام 1982 . وقتل ما لا يقل عن عشرة الاف شخص ودمر جزء من المدينة القديمة في العملية العسكرية.

وأوضح نشطاء أن قوات سورية قتلت 60 محتجا على الاقل في المدينة قبل شهر في أحد أكثر الايام دموية منذ بدء الاحتجاجات على حكم الاسد. وقال سكان ان قوات أمن سورية وقناصة أطلقت النار على حشود المتظاهرين.

وكان الاسد قد أصدر مرسومين باعفاء محافظي درعا وحمص من مهماتهما لكن ذلك لم يؤثر في زخم الاحتجاجات في هاتين المحافظتين. وكانت درعا مهد الاحتجاجات على حكم الاسد.

  يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل