المحتوى الرئيسى

الحملة الأوروبية تؤكد استمرارها فى محاولات كسر حصار غزة

07/02 17:11

ذكرت (الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة) أن منع سفن (أسطول الحرية 2) من الإبحار نحو قطاع غزة المحاصر لن يوقف جهودها والمشاركين معها فى (ائتلاف أسطول الحرية) حتى يتم طى صفحة الحصار والاحتلال الإسرائيلى نهائيا.

وقال مازن كحيل عضو الحملة ـ فى بيان صحفى تلقى مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط فى غزة نسخة منه اليوم السبت ـ "إن رضوخ السلطات اليونانية للضغوط والابتزاز الإسرائيلى وقيامها بمنع الأسطول من الإبحار والسيطرة على بعض السفن لن يكون حجر عثرة أمام الجهود التى يبذلها أحرار العالم من أجل كسر الحصار .. فقضية إنهاء الحصار هدف استراتيجى سنبقى نسعى إليه بكل السبل".

وأضاف أن الأسطول استطاع ـ على الرغم من منعه ـ إبراز قضية حصار غزة والمعاناة التى يعيشها مليون و700 ألف فلسطينى وذلك منذ الإعلان عن الاستعداد لإطلاقه فى يونيو 2010 بعد الاعتداء على الأسطول الأول.

وأوضح أن ذروة إعادة قضية الحصار إلى واجهة السياسة العالمية ووسائل الإعلام الدولية كان فى غضون الشهرين الماضيين ، فى الوقت الذى شنت سلطات الاحتلال حملة دبلوماسية غير مسبوقة وأجرت سلسلة مناورات عسكرية لمواجهة سفنه وهو ما أعطى أهمية أكبر لتحرك الأسطول من الناحية الإعلامية.

وأشار مازن كحيل عضو (الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة) إلى أنه برغم المنع اليونانى للسفن من الإبحار نحو غزة، إلا أن السفن ستحاول مرة أخرى الإبحار خلال الساعات القادمة فى إطار الإصرار على تحقيق أحد أهداف الأسطول.

وأعرب كحيل عن "غضب الائتلاف من المواقف المتواطئة ضد التحرك الإنسانى المتمثل فى إيصال المساعدات للمحاصرين فى غزة سيما المواقف الأمريكية والأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون واليونان"، وقال "إن مثل هذه المواقف تزيد من كشف الوجه الحقيقى لمن يزعمون الديمقراطية والإنسانية وينادون بها".

وكانت قوات خفر السواحل اليونانية قد اعترضت عصر أمس الجمعة سفينتين من (أسطول الحرية 2) هما السفينة الأمريكية التى تقل على متنها 40 متضامنا دوليا والقارب الكندى (تحرير) وصادرت أوراقهما الثبوتية .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل