المحتوى الرئيسى

م. عمر عبد الله: إرادة المهندسين فوق "جدل المصاطب"

07/02 09:02

كتب- أسامة عبد السلام:

أكد م. عمر عبد الله عضو المجلس الأعلى لنقابة المهندسين إصرار المهندسين على تنفيذ قرارات الجمعية العمومية النزيهة، والاحتكام لصناديق الاقتراع وفق منافسة شريفة؛ حيث إنها صدرت بأغلبية أعضائها، ويجب احترامها لأنها إرادة المهندسين، ويجب على الجميع الامتثال لها، وأي مخالفة لها ستعرض المخالف لغضبة المهندسين، وهي غضبة لا تحمد عقباها.

 

وأشار لـ(إخوان أون لاين) إلى أن هناك قومًا مذعورين من قرارات الجمعية العمومية النزيهة لأنهم لا يريدون الاحتكام إلى الشفافية، ويجب اعتلاء إرادة المهندسين فوق كل إرادة، فالمذعور يلجأ دائمًا إلى التشكيك وتوجيه الاتهامات الظالمة.

 

 وأوضح أن قرارات الجمعية صدرت محققة لآمال وطموحات المهندسين في إيجاد مجلس منتخب حر لإدارة النقابة، وهو مطلب مشروع، وهذا ما توافق عليه كافة المهندسين، مضيفًا فإذا كان وزير الري الخصم لقرارات المهندسين حضر إلى الجمعية العمومية اليوم في بدء انعقاد الجمعية ليقول "أنا الخصم الرئيسي وأقول لكم استمروا وأنا معكم على بركة الله" فكل ما يخالف ذلك فهو "جدل المصاطب".

 

ورفض م. أشرف بدر الدين عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين في برلمان 2005 التشكيك في نزاهة قرارات الجمعية العمومية قائلاً: الجمعية العمومية انعقدت معلنة وأحيط بها كاقة المهندسين وكان أمام كافة مهندسي مصر الفرصة للحضور، ولم يمنع أحد من الحضور، وصدرت قرارات الجمعية بإرادة الأغلبية متسائلاً: فلماذا إذا أتت إرادة الأغلبية على غير رغبة ومصلحة الآخرين يشككون فيها؟.

 

وطالب كافة المهندسين بالبدء في مواجهة الأزمة الاقتصادية التي تعانيها مصر خلال المرحلة الانتقالية الحرجة من خلال زيادة الإنتاج، وبذل مزيد من الجهد لأنهم عصب العملية الإنتاجية في مصر، والتوحد على خلف المجلس الشرعي المنتخب من أجل إجراء انتخابات حرة سريعة يأتي من خلالها مجلس حر يعبر عن إرادة النقابة يؤدي دوره في بناء مصر.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل