المحتوى الرئيسى

إضراب حاويات دمياط يدخل يومه الخامس

07/02 18:26

استمر عمال شركة حاويات دمياط فى إضرابهم عن العمل لليوم الخامس على التوالي، احتجاجا على استمرار اللواء محمد سعد زغلول رئيسا للشركة بعد رفضه طلباتهم التى قدموها فى مارس الماضي ووعد بالاستجابة لها وحلها فى شهر يونيو دون أن يتحقق ذلك.

قال محمد جمعة الموافى، إن عمال الشركة تعرضوا لمحاولة الاعتداء عليهم صباح اليوم السبت، من أصحاب الشاحنات لتوقفهم عن العمل، عندما حاول نحو 80 من سائقي الشاحنات اقتحام البوابة الرئيسية لدخول الشركة وإجبار العمال على العمل، ولكن تصدى العمال والموظفون لهجمات السائقين وتم التفاوض معهم واحتواء الموقف بعد إصابة أحد الأشخاص، وقد ذكرهم العاملون بشركة حاويات دمياط بموقفهم المؤيد لهم فى إضرابهم عن العمل فى قضية المقطورات ورسوم الشاحنات التى لم تنته بعد.

أضاف جمعة، أن كاوتش السيارات المحملة داخل الميناء تعرض للانفجار من شدة الحمولة التى عليها لفترة طويلة، خاصة السيارات المحملة بحاويات الرخام، كان مطلبهم من العمال تفريغ سياراتهم بأي وضع حتى تخرج سياراتهم من الميناء.

صرح نيبال محمد شعبان، قبطان أحد الخطوط الملاحية، بأن جميع الخطوط غيرت اتجاهها من ميناء دمياط إلى موانئ أخرى، مجاورة مصرية وغير مصرية، وتفكر جديا في نقل النشاط من مصر نهائيا، وهذا الإضراب سيؤثر بالسلب على عدد من الشركات التى تتعامل مع دمياط، وأن هناك مراكب يمكنها الانتقال لموانئ مثل إسرائيل وقبرص واليونان.

أضاف القبطان، أن الوقت غير مناسب للإضرابات، خاصة فى هذا الوقت بالذات لأنه سيؤثر على الدخل القومي من حيث حجم الصادرات والواردات ونفقد بهذا نسب عمالة وتزيد نسبة البطالة.

قال المهندس ياسر راجح، أحد العاملين فى الشركة: "سياسة رئيس الشركة كبدت الشركة خسائر كبيرة منذ توليه المسئولية، وتقدمت ببلاغات للنيابة الإدارية بمخالفاته، ومازال التحقيق جاريا فى هذه المخالفات".. وأضاف أنه طالب رئيس الشركة القابضة، بالاستجابة لطلبات العاملين ولا يتمسك بفرد واحد فى مقابل 1400 عامل.

في حين قال المهندس أسامة مصيلحي، رئيس نقابة العاملين بالشركة، "إننا كنقابة حذرنا من خطورة الوضع هذه المرة بعد أن وصلت الحال بالعمال إلى درجة كبيرة من الاحتقان، ونحن كنقابة نقوم بدورنا لحماية العمال لتنفيذ مطالبهم العادلة والتي تحقق بعض منها بالفعل، ولكن المطالب الأساسية لم تتحقق".

يوضح رئيس النقابة، أن دورهم الأساسي، هو حماية الشركة، حيث إنها جزء من الاقتصاد المصري، ولذلك نسلك كل الطرق المشروعة والقانونية للوصول إلى حل مناسب للمشكلة، مشيرا إلى اتصالهم بالعميد محمد إسماعيل، الحاكم العسكري لدمياط، وحضر إلى الشركة واستمع للعاملين فى الشركة وتحاور معهم ومع رئيس الشركة، ولكن لم نصل إلى النتيجة المرجوة.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل