المحتوى الرئيسى

ماسكيرانو قبل كوبا أمريكا: نبحث عما هو أعظم من الثأر من الـ6-1

07/01 23:06

لا تمثل الخسارة الثقيلة التي تلقاها منتخب الأرجنتين أمام بوليفيا بنتيجة 6-1 في آخر مواجهة جمعت بينهما قلقا على راقصي التانجو عندما يلتقيان في افتتاح كوبا أمريكا 2011 بعد منتصف ليل الجمعة.

ففي أبريل 2009 تلقى أبناء دييجو مارادونا هزيمة موجعة من بوليفيا بسداسية في تصفيات كأس العالم الأخيرة ضمن رحلة معاناة مرت بها الأرجنتين كي تتأهل للمونديال.

وبعد أكثر من عامين، يلتقي الفريقان مجددا وهما يقصان شريط افتتاح النسخة الـ43 والتي تمثل النسخة التاسعة التي يستضيفها الأرجنتين في الواحدة إلا ربع بعد منتصف الليل.

لكن الثأر لن يكون هو هدف الأرجنتين عند مواجهة بوليفيا ضمن المجموعة الأولى التي تضم أيضا كولومبيا وكوستاريكا، لأسباب عديدة فسرها خافيير ماسكيرانو قائد التانجو.

قائد جديد ـ فقد قال ماسكيرانو قبل الافتتاح :"هناك مدير فني وعدد كبير من اللاعبين الجدد، هي مجموعة جديدة بأهداف مختلفة".

فكوبا أمريكا تعد هي البطولة الاولى لسيرجيو باتيستا منذ توليه القيادة الفنية خلفا لمارادونا بعد مونديال 2010، هذا بالإضافة إلى قائمة دخل فيها عناصر جديدة وخرج منها مجموعة أخرى.

 

إخفاق 2010

في حضن الأرجنتين ـ وأضاف ماسكيرانو "البطولة أيضا تقام في أرضنا ما يزيد مذاقا خاصا لها، فأنا لم ألعب هنا سوى لمرات قليلة خلال التصفيات .. الشعور رائع".

كوبا أمريكا 2011 هي التاسعة التي تستضيفها الأرجنتين، وكان آخرها عام 1987 التي نال فيها راقصو التانجو المركز الرابع فقط، فيما حصد الفريق اللقب ست مرات من المرات الثمانية السابقة التي استضافتها الأرجنتين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل